شريط الأخبار

هنية يُكرم متضامني قافلتي أميال من الابتسامات5 والإفريقية

04:17 - 02 تموز / سبتمبر 2011

هنية يُكرم متضامني قافلتي أميال من الابتسامات5 والإفريقية

فلسطين اليوم- غزة

كرم رئيس الوزراء بغزة إسماعيل هنية وفدي قافلة أميا من الابتسامات 5 "قافلة شهداء الحدود"، والقافلة الإفريقية الأولى، مشيداً بجهودهم التي يبذلونها لدعم فلسطين وشعبها، ومعرباً عن سعادته في كل مرة يلتقي فيها المتضامنين مع الشعب الفلسطيني.

وعبر رئيس الوزراء في كلمة له خلال التكريم عن فخره واعتزازه بالجهود التي يبذلها المتضامنين، مؤكداً على أنهم حتى لو غادروا فلسطين بأجسادهم سيبقوا في قلوب أبناء الشعب الفلسطيني، مشيراً إلى

أن أيام العمل التي جمعت أهل غزة بالمتضامين والتي عملوا فيها من أجل تحرير الأرض وكسر الحصار كانت من أعظم الأيام.

وأكد هنية على أن الأمة العربية والإسلامية هي العمق الحقيق للقضية الفلسطينية وأن حين غيبت الأمة ضاعت المرجعية وفقد الناس ثوابتهم ومبادئهم وانحرفوا وانخرطوا بمشاريع التسوية، "ولكن الصوت النقي الطاهر ظل موجوداً رم الجراح ففلسطين ستبقى لنا وستظل الأمة عمقنا الاستراتيجي والأحرار في كل العالم ردفاً لنا".

وقال :"نشعر أن الأمة خرجت من مرحلة اليتم والتيه والذل ولتبعية إلى مرحلة جديدة سمتها العزة والكرامة والعودة"، معاهداً المتضامنين وكل العالم بان يبقى الشعب الفلسطيني على العهد ولا يتنازل ولا يفرط ولا يعترف بالاحتلال ولا يتصالح مع العدو.

وتطرق هنية إلى الصمود الكبير الموجود أيضاً في الضفة الغربية الجريحة والتي يحيك ضدها الكثيرون المؤامرت، "كن الشعب الفلسطيني أينما كان عصي على الكسر"، محيياً أهل الضفة الغربية والقدس اللذين يحمون مسجدهم الأقصى ويعتصمون فيها وفي مسجدها الأقصى المبارك يحمونه من أي عدوان أو اعتداء.

كما حيا هنية الشعب الفلسطيني في الشتات الذي سطر أروع البطولات في ذكرى النكبة حيث زحف إلى وطنه من ك مكان ليد انه في قلب القضية وأن حدود وطنه لا يمكن أن تتبدل أو ينساها، قائلاً للمتضامنين وأحرار العالم :"لكم علينا الصمود واصبر والثبات وعدم التفريط، ولنا عليكم النصرة والدعم والإمداد".

من جهته، أكد رئيس قافلة أميال من الابتسامات 5، عصام يوسف على مواصلة ادعم والنصرة لفلسطين وأهلها حتى ينكسر الحصار وتتحرر من الاحتلال، مشيراً إلى أن قافلة جديدة سيتم الإعداد لها تكون في السادس من أكتوبر القادم في غزة وأخرى ستكون في عيد الأضحى المبارك المقبل.

وشكر يوسف الفلسطينيين على حسن الاستقبال والضيافة داعياً الله أن ينصرهم ويفرج كربهم، كما شكر لمصر الثورة تسهيلها لدخول القوافل مطالباً بمزيد من التسهيلات عى الحركة على معبر رفح من وإلى القطاع.

من ناحيته قال رئيس مجلس القضاء الإسلامي الأعلى في جنوب في جنوب أفريقيا احسان هندركس والذي خطب الجمعة في المصلين بالمسجد الغربي:"أنتم يا أهل فلسطين لستم وحدكم والفرج قريب والنصر قريب ويجل التميك بالقوة الإسلامية والإيمانية".، داعياً كل أحرار العالم لزيارة غزة والتضامن مع أهلها كون هذا واجب وحق لأهل غزة.

من جانبه، اعتبر رئيس مجلس علماء أفريقيا الشيخ عبد الحميد خبير أن ما يجري في فسطين وغزة خاصة عار على كل المسلمين والأحرار في العالم، مؤكداً على ضرورة النصرة شعب فلسطين وقضيتهم والدفاع عنها ، كما دعا كل من الشيخ ابراهيم جبريل من جنوب إفريقيا ود. محمد فتحي من اتحاد الأطباء العرب بمصر إلى دعم فلسطين وأهلها حتى كسر الحصار وتحريرها.

انشر عبر