شريط الأخبار

إصابة عشرات المواطنين بالاختناق واحتراق أراضٍ مزروعة بالزيتون في بلعين

03:45 - 02 حزيران / سبتمبر 2011

إصابة عشرات المواطنين بالاختناق واحتراق أراضٍ مزروعة بالزيتون في بلعين

فلسطين اليوم- القدس المحتلة

أُصيب العشرات من المواطنين والمتضامنين الأجانب، اليوم الجمعة بالاختناق الشديد، إثر استنشاقهم الغاز المسيل للدموع، كما واحترقت مساحات شاسعة جداً من الأراضي المزروعة  بأشجار الزيتون، في مسيرة بلعين الأسبوعية المناوئة للاستيطان وجدار الفصل العنصري بالضفة المحتلة.

وأطلق جنود الاحتلال الإسرائيلي الرصاص المعدني المغلف بالمطاط والغاز المسيل للدموع، تجاه المشاركين عند وصولهم إلى الأراضي المحررة  بالقرب من جدار الفصل العنصري الجديد، ما أدى إلى إصابة العشرات من المواطنين  ونشيطي السلام الإسرائيليين والمتضامنين الأجانب بحالات الاختناق الشديد، واحتراق مساحات شاسعة جدا من الأراضي مزروعة  بأشجار الزيتون.

وشارك في المسيرة، التي دعت إليها اللجنة الشعبية لمقاومة الجدار والاستيطان في بلعين، أهالي بلعين والمتضامنين معهم، ورفع المشاركون الأعلام الفلسطينية، والرايات الصفراء وصور الأسير مروان البرغوثي، وجابوا شوارع القرية وهم يرددون الهتافات الداعية إلى الوحدة الوطنية، والمؤكدة على ضرورة التمسك بالثوابت الفلسطينية، ومقاومة الاحتلال وإطلاق سراح جميع الأسرى والحرية لفلسطين، ومرددين عبارات '194 هي دولة فلسطين'.

وأكدت اللجنة الشعبية، ردا على تصريحات ريفلين العنصرية، 'أن الأرض الفلسطينية المحتلة منذ عام 1967 هي أراض فلسطينية تاريخيا، وأنه حسب القانون الدولي، فإن الاستيطان فيها جريمة ضد الإنسانية، وانتهاك لحقوق الشعب الفلسطيني غير القابلة للتصرف'.

وأضافت، أن تجنيد المستوطنين بالأسلحة الأوتوماتيكية وتدريبهم لن تثني شعبنا عن الخروج بمسيرات شعبية حاشدة في 21 الجاري دعما لاستحقاق أيلول، لأن شعبنا مجند بإرادة قوية وصلبة ضد أسلحة الاحتلال وقطعان مستوطنيه لأنهم أصحاب حق، أصحاب هذه الأرض، وأن حكومة الاحتلال ومستوطنيها هم المغتصبون لها'.

انشر عبر