شريط الأخبار

الوحيدي: غدا يصادف مرور 40 يوما على وفاة الأسير المحرر وليد شعت

03:24 - 01 تموز / سبتمبر 2011

الوحيدي: غدا يصادف مرور 40 يوما على وفاة الأسير المحرر وليد شعت

فلسطين اليوم: غزة

قال نشأت الوحيدي منسق عام الحركة الشعبية لنصرة الأسرى والحقوق الفلسطينية ومسؤول الإعلام في لجنة الأسرى للقوى الوطنية والإسلامية بقطاع غزة أن غدا الخميس يصادف مرور 40 يوما على وفاة واستشهاد الأسير المحرر وليد خميس شعت.

وأكد الوحيدي أن الحركة الشعبية وبالتنسيق مع لجنة الأسرى للقوى الوطنية والإسلامية ومع الأسرى المحررين في قطاع غزة تقوم بترتيبات واستعدادات لإقامة حفل تأبين للأسير المحرر وليد خميس شعت في الأيام القريبة القادمة.. وكان الأسير المحرر وليد شعت قد توفي في فجر الأحد 24 / يوليو الماضي من العام الحالي 2011م .

وأضاف الوحيدي أن حفل التأبين سيقام وفاءا لشهداء الحركة الوطنية الأسيرة ولروح الأسير المحرر الشهيد وليد شعت والذي أفرج في 3 / 12 / 2010م بعد أن أمضى 18 عاما في سجون الإحتلال الإسرائيلي وكان قد فقد والدته الحاجة " نعمة مضيوف حمدان شعت - أم فتحي " قبل حوالي العامين وهو في سجنه في يوم الثلاثاء 2 / 2 / 2010م كما كانت زوجته قد توفيت أيضا وهو في السجن قبل حوالي 6 سنوات.

وأوضح أن الأسير المحرر الشهيد كان قد اعتقلته قوات الإحتلال الإسرائيلي في 19 / 5 / 1993م وكان من رموز الحركة الوطنية الأسيرة وقد أصيب بجلطة وهو في السجن قبل حوالي العامين ولاحقه المرض لحين وفاته بعد تحرره من السجن بمدة 7 أشهر .

وشدد الوحيدي على أن الحفل الذي سوف ستقيمه الحركة الشعبية لنصرة الأسرى والحقوق الفلسطينية بالتنسيق مع لجنة الأسرى للقوى الوطنية والإسلامية والمؤسسات سوف يكون بمثابة صرخة في وجه المنظمات الدولية والإنسانية والمجتمع الدولي برمته والذي يحتفل بحقوق الإنسان منذ العام 1948 لكي ينهض من صمته وسباته وينبذ سياسة الكيل بمكيالين تجاه ما يتعرض له الأسرى الفلسطينيين والعرب والذين استشهد منهم 202 أسير في سجون الإحتلال الإسرائيلي وأعداد كبيرة لا تحصى استشهدوا بعد تحررهم.

وأفاد الوحيدي بأنه آن الأوان لوقفة جادة ومسؤولة تجاه معاناة الأسرى والأسرى المحررين ومتابعة أوضاعهم الإجتماعية والصحية بعد تحررهم من قيد السجون الإسرائيلية والعمل لفضح جرائم إدارات مصلحة السجون والتي ترتكب جرائم يومية بحق الأسرى وبإشراف رسمي من الحكومة الإسرائيلية.

انشر عبر