شريط الأخبار

أبو مجاهد: التهديد الصهيوني مقدمة لتصعيد قادم على غزة

12:31 - 31 حزيران / أغسطس 2011

أبو مجاهد: التهديد الصهيوني مقدمة لتصعيد قادم على غزة

الاحتلال يتخذ من سيناء طريقاً لمواصلة الاغتيالات

فلسطين اليوم-غزة (خاص)

اعتبر الناطق باسم لجان المقاومة أبو مجاهد, التهديدات الصهيونية المتواصلة لتوجيه ضربة مؤلمة لفصائل المقاومة في غزة هي مقدمة لتصعيد قادم ضد قطاع غزة, قائلاً :"ستكون تبعاته وخيمة على هذا العدو".

وقال أبو مجاهد في تصريح خاص, لـ"فلسطين اليوم الإخبارية", اليوم الأربعاء, إن التهديد الصهيوني لن يرهب شعبنا ومقاومته.

وفيما يتعلق بنصيحة رئيس أركان الاحتلال بعدم اختبار القوة العسكرية لإسرائيل, أكد, أن الاحتلال الصهيوني إذا كان يملك كل هذه القوة العسكرية فنحن نمتلك عزيمة وثباتاً تؤهلنا للدفاع عن شعبنا وصد كل تهديدات الاحتلال ورده على عقبيه.

ولفت إلى أن الاحتلال الصهيوني يتخذ من إدعائاته بنشاطات في سيناء طريقاً لمواصلة الاغتيالات وتصعيد هجماته ضد أهلنا في قطاع غزة, نحن لن نقف مكتوفي الأيدي أمام أي عدوان يستهدف شعبنا وصراعنا مع هذا الاحتلال مفتوح ومقاومتنا له بالمرصاد.

وأضاف, نحن على يقين أن هذا الاحتلال لا تعنيه أي تهدئة مع المقاومة وهذا يتطلب موقفاً موحداً من قبل جميع الفصائل الفلسطينية للتباحث معاً للجم هذا العدو وثنيه عن مواصلة مخططاته ضد أبناء شعبنا الفلسطيني.

ومن الجدير ذكره أن رئيس الأركان الجنرال بني غانتس هدد بتوجيه ضربة مؤلمة لفصائل المقاومة الفلسطينية إذا سولت لها نفسها المساس بأمن الاحتلال على حد زعمه.

انشر عبر