شريط الأخبار

تحرير عشرة آلاف من السجناء الليبيين

07:34 - 28 كانون أول / أغسطس 2011


تحرير عشرة آلاف من السجناء الليبيين

فلسطين اليوم: وكالات

أكد المتحدث العسكري باسم الثوار الليبيين اليوم، الأحد، أنه تم تحرير أكثر من عشرة آلاف سجين من سجون نظام معمر القذافي، منذ دخول الثوار طرابلس، لكن قرابة 50 ألفا آخرين لا يزالون فى عداد المفقودين.

وأعلن العقيد أحمد عمر بانى، فى مؤتمر صحفى فى بنغازى (شرق)، أن "عدد الأشخاص الذين تم توقيفهم فى الأشهر الأخيرة (بيد النظام) يقدر بما بين 57 ألفاً و60 آلفاً". وقال متسائلا: "لقد تم الإفراج عما بين 10 آلاف و11 ألف سجين حتى الآن.. أين الآخرون؟".

وأعرب أحمد عمر باني عن قلقه على مصيرهم، فى حين "يكتشف العديد من سكان طرابلس في هذه الأثناء مقابر جماعية فى محيط مراكز الاحتجاز السابقة وسجن أبو سليم".

ورداً على سؤال حول إمكانية قتل هؤلاء المساجين، أجاب، "هذا واضح، الفارق بين (الرقمين) هائل".

وأضاف "ستكون كارثة لو تبين أنهم قتلوا"، مؤكدا "لدينا أسماء الأفراد الذين يعرفون ما حدث مع المعتقلين فى طرابلس ومحيطها، هؤلاء الأفراد مطلوبون حاليا من قبل قوات التحرير التابعة لنا".

وقال بانى، "إننا ندعو كل من يملك معلومات حول السجون أن يزودنا بها فى أسرع وقت، أو سيتم اعتبارهم كمتآمرين فى هذه الجرائم".

ويبدو أن الحياة بدأت تعود إلى طبيعتها فى طرابلس بعد ستة أشهر من انتفاضة مسلحة دامية على حكم القذافى الذى استمر 42 عاما، غير أن أصوات إطلاق رصاص متقطع سمعت ليل السبت الأحد.

ويعمل الثوار على عجل لاستعادة المرافق فى العاصمة ويوجهون مناشدات للمساعدة، فى الوقت الذى حثت جامعة الدول العربية فى وقت مبكر اليوم، الأحد، مجلس الأمن الدولى على الإفراج عن مليارات الدولارات من الأرصدة الليبية المجمدة.

وقال مسئولون فى المجلس الوطنى الانتقالى الليبى، إن 70% من المنازل فى وسط طرابلس لا تتوافر فيها المياه الجارية، بسبب الأضرار التى لحقت بالشبكة، غير أنه يتم توزيع مياه الشرب من المساجد.

انشر عبر