شريط الأخبار

نادي السلام الرياضي يطالب بإثارة تدميره لدى اللجنة الأولمبية الدولية

04:29 - 27 تشرين أول / أغسطس 2011

  

 

الدائرة الإعلامية بنادي السلام

 

استفاق سكان محافظة شمال غزة منتصف ليلة الخميس الماضي على صوت دوي انفجار هائل هز المنطقة، ورغم أن سكان المنطقة كانوا يتهيأون لسماع انفجارات، خاصة في ظل التصعيد الإسرائيلي على القطاع، إلا أن أياً منهم لم يكن يتوقع أن تكون قوة الانفجار بهذا الحجم الكبير، وأخذ الكل يتساءل ما هو الموقع المستهدف، وكانت المفاجأة، نادي السلام الرياضي الواقع بمشروع بيت لاهيا.

 

النادي الذي كان يتألف من ثلاثة طوابق تشتمل على صالات رياضية تمارس عليها الألعاب المختلفة من فردية وجماعية، تحوّل إلى ركام، لتتحطم معه كل أحلام أبناء النادي المنطقة الذين بنوه حجراً حجراً وعلى مدار سنوات من العذاب والمعاناة، ليتساءلوا بأي ذنب يدمر هذا النادي بهذا الشكل الهمجي وهو الذي يحمل اسم السلام.

 

نشأة النادي

 

رئيس النادي جميل لبد قدّم نبذة عن نادي السلام ، قائلاً لقد أردنا من وراء تسميته بهذا الاسم أن نتحلى بصفة السلام ، أن ننشر ثقافة السلام بين الشباب والأطفال وكل من يرتاد النادي أو يسمع به ، وبين بعضنا البعض ، لقد مر هذا النادي الفقير بالإمكانيات بظروف عصيبة حتى وصل إلى ما وصل إليه ، لقد أنشأ هذا النادي عام 1993 م في بلدة بيت لاهيا والتي تبلغ مساحتها 8 كيلو متر مربع ، وعدد سكانها 60000 نسمة ، وهو النادي الوحيد في المنطقة آنذاك ، والنادي يعنى بالنشاطات الرياضية والثقافية والاجتماعية لشباب المنطقة ، لقد استطعنا في الفترة السابقة أن ننشر ثقافة المحبة والسلام بين مرتادي النادي والذين يزيد عددهم عن 200 بشكل مستمر ، لقد عُني النادي بجميع الألعاب المختلفة مثل رياضة كرة القدم والطائرة وكمال الأجسام والكراتيه ، الكونغ فو والتنس ، الجمباز والمصارعة ، واللياقة البدنية ، وشاركنا جميع الألعاب وحققنا مراكز متقدمة ، لقد خرج هذا النادي العديد من اللاعبين المتميزين في الألعاب المختلفة.

 

الإدارة تتحدى الاحتلال

 

ورداً على سؤال لماذا يتم استهداف النادي من قبل الطائرات إف 16 الإسرائيلية، وهل كان النادي يستخدم للتصنيع العسكري، أو إطلاق الصواريخ، أكد لبد أن النادي مكان لصقل عقول الشباب وأجسامهم، ونتحدى إسرائيل أن تثبت أن هذا المكان استخدم ولو مرة واحدة لغير الأمور الرياضية، ونتحداها أن تقدم دليلاً واحداً على ذلك وهي التي تملك من الطائرات الزنانة التي تجوب سماء القطاع ما يصور كل صغيرة وكبيرة، أو فلتحضر أي لجنة دولية وترى ذلك. وتابع لبد قائلاً: على ما يبدو أن الرياضة الفلسطينية باتت تقلق المسئولين الإسرائيليين, ذلك لأنها تجمع أكبر عدد من الشباب الفلسطيني حول هدف اجتماعي وإنساني وحضاري ، وهذا بدوره يعطي صورة واقعية للمجتمع الدولي تعلن بان للفلسطينيين في الأراضي المحتلة حقا قانونيا وشرعيا في العيش بدولة مستقلة كبقية دول العالم، وبالطبع فان هذه الصورة تخالف الرؤية الإسرائيلية التي تروج لها في العالم بحجة أن الشعب الفلسطيني الذي يعيش في إسرائيل هو شعب إرهابي علينا أن نضربه على رأسه كلما حاول ان يرفعه !!؟؟

 

ويرى لبد أن الرياضة الفلسطينية هي مؤشر ديناميكي يبقي رؤوس شبابنا مرفوعة بشكل دائم لأنها رسالة وطنية، وكذلك هي مقياس للحفاظ على الكرامة الوطنية وتعبير عنها في الساحات والمحافل المحلية والإقليمية ... من هنا يمكن تفسير أسباب ما قامت به طائرات الحقد الملعونة اتجاه نادينا نادي السلام الرياضي .

 

إثارة القضية

 

ووجه لبد كلمة لأصحاب القرار السياسي أو الرياضي، فقال: بداية أوجه كلمة عاجلة للجنة الأولمبية الفلسطينية، في بداية العام الحالي حصل اجتماع بين المسؤولين الفلسطينيين والإسرائيليين وصفت اللجنة الأولمبية ذاك الاجتماع بالبناء والتعاوني أعلنت اللجنة الأولمبية الدولية  أن مسئولين إسرائيليين أبدوا استعدادهم لمساعدة الرياضيين الفلسطينيين على التدريب استعداداً لأولمبياد لندن 2012. وذلك بحضور رئيس اللجنة الأولمبية الدولية البلجيكي جاك روغ. لذا نطالب السيد جبريل الرجوب بصفته رئيسا للجنة الأولمبية بتحمل مسؤولياته الكاملة بهذا الخصوص، وإثارة قضية قصف المقر المؤقت لنادي السلام في المحافل الدولية، أن الرياضيين الفلسطينيين في قطاع غزة محاربين في أمكان تدريبهم، ونتساءل أين هذا العمل الإجرامي من ذاك الاتفاق.

 

كلمة أخرى أوجها لوزارة الشباب والرياضة والثقافة، في حكومة غزة ، لقد أنشأ نادي السلام عام 1993 م ولحتى الآن لم يتم فرز قطعة أرض له، في حين أن هناك أندية نشأت قبل سنوات معدودة ، لست مبالغا لو قلت أنشأت قبل عام أو اثنين ، وتم فرز قطعة أرض لها، وقد توجهنا مراراً وتكراراً لكل المعنيين في هذا الامر ، ولكننا لم نلق أي رد. لذا نطالب وزارة الشباب والرياضة ممثلة بالدكتور محمد المدهون، وحكومة غزة ممثلة بالأستاذ اسماعيل هنية بتحمل مسؤولياتهم كاملة في توفير قطعة أرض لنادي السلام الرياضي.

 

 

انشر عبر