شريط الأخبار

أمن السلطة يقتحم منزل القيادي في الجهاد بسام السعدي ويعتدون على أسرته ويعتقلون نجله

02:47 - 27 حزيران / أغسطس 2011

أمن السلطة يقتحم منزل القيادي في الجهاد بسام السعدي ويعتدون على أسرته ويعتقلون نجله

فلسطين اليوم: جنين

اقتحمت الأجهزة الأمنية في مدينة جنين منزل القيادي في حركة الجهاد الإسلامي الشيخ بسام السعدي والمعتقل لدى الاحتلال الإسرائيلي وسط إطلاق نار، واعتدت على أفراد أسرته واعتقلت نجله عزالدين.

وأفادت مصادر خاصة لـ "فلسطين اليوم"، أن قوة من أمن السلطة حاصرت المنزل وطالبت من أسرة الشيخ بسام السعدي بتسليم أنفسهم وهم من الأطفال والنساء، وهو ما قوبل بالرفض.

وقال مراسلنا فجأة أطلقت الأعيرة النارية بشمل متواصل من قبل أفراد الأمن واقتحموا المنزل واعتدوا على افراد الاسرة من الأطفال والنساء واعتقلوا نجل الشيخ بسام.

جدير بالذكر أن كافة ابناء الشيخ بسام معتقلين باستثناء "عزالدين" حيث قامت باعتقاله السلطة مساء اليوم.

من جهتها استنكرت حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين ما قامت به الأجهزة الأمنية.

وقالت في بيان لها وصل "فلسطين اليوم" نسخة عنه، :"إننا ننظر بخطورة بالغة إلى استمرار مسلسل الاعتداء على إخواننا ومجاهدينا وقادتنا والذي وصل حداً غير مسبوق باقتحام منزل الشيخ بسام وإطلاق الرصاص على أفراد أسرته والاعتداء على شقيقه وبعض أقاربه الذين حضروا لحماية البيت والدفاع عن زوجة وبنات الشيخ اللاتي لم يتواجد في البيت سواهنّ ساعة حصار واقتحام المنزل.

وأضافت، ان اقتحام منزل الشيخ السعدي وتفتيشه والاعتداء على أسرته هو جريمة وطنية وأخلاقية بشعة، لا يمكن السكوت عنها ولا ينبغي ترك المسؤولين عنها والمشاركين فيها دون محاسبة.

وأوضحت ان هذه الجريمة تكشف عن مدى الاستخفاف بتقاليد شعبنا وانتهاك أعرافه الاجتماعية من قبل أجهزة أمن السلطة التي تريد أن تثبت لـ "الأسياد" نجاحهم في صنع "الفلسطيني الجديد"!!.

ودعت حركة الجهاد جماهير وقوى شعبنا كافة إلى البراءة من كل من يمس برموزه الوطنية والنضالية، كما نطالب كافة القوى السياسية والشرائح الاجتماعية إلى التصدي لأعمال القمع والتعدي على الحريات.

انشر عبر