شريط الأخبار

إعلان حالة الطوارئ بالولايات الأمريكية استعداداً "لايرين"

09:56 - 27 تموز / أغسطس 2011

إعلان حالة الطوارئ بالولايات الأمريكية استعداداً "لايرين"

فلسطين اليوم-واشنطن –وكالات

استعدادات لمواجهة إعصار ايرين أعلنت هيئة مطاري نيويورك ونيوجيرزي أن مطارات منطقة نيويورك الثلاثة الرئيسية ستغلق أمام الرحلات المحلية والدولية القادمة ابتداء من الرابعة عصر اليوم السبت بسبب الاعصار ايرين.

 

ولكن الهيئة قالت في اخطار على موقعها على الانترنت أن مطار جون اف.كنيدي ومطار لاجوارديا في نيويورك بالاضافة لمطار نيوارك ليبرتي الدولي ستظل مفتوحة امام الرحلات المغادرة.

وتقوم شركات الطيران الأمريكية الرئيسية بإلغاء معظم رحلاتها خلال مطلع الأسبوع في المطارات الرئيسية بمنطقة نيويورك

 

وفي نفس السياق عمدت خمس مستشفيات في نيوريورك يوم الجمعة إلى نقل مرضاها لأماكن آمنة ، في الوقت الذي يتوجه فيه الإعصار "ايرين" نحو الساحل الشرقي ، مما دفع إلى إغلاق أنظمة النقل تحسبا لوصوله.

وتسبب الإعصار في هياج حركة الأمواج على طول ساحل نورث كارولينا ، وتصاحبه رياح تصل سرعتها إلى 155 كيلومترا/الساعة.

كان الرئيس الأمريكي باراك أوباما ، الذي قطع إجازته ليعود إلى واشنطن مع أسرته ، دعا يوم الجمعة سكان منطقة الساحل الشرقي الآهلة بالسكان /55 مليون نسمة/ إلى الاستعداد لوصول الإعصار "ايرين".

وقال أوباما يوم الجمعة من مكان قضاء عطلته في مارتاز فينييارد بولاية ماساشوستس: "لا يمكنني التأكيد على هذا بالقدر الكافي.. إذا كنتم في المنطقة التي سيمر عليها الإعصار ، فاتخذوا تدابيركم الاحترازية الآن". وأضاف: "كل المؤشرات تدل على أن هذا إعصار غير مسبوق".

وفي خطوة غير مسبوقة ، أعلن عمدة نيويورك مايكل بلومبرج أن المدينة تستعد لإغلاق شبكة الأنفاق التي تشتهر بها بدءا من ظهر اليوم السبت تحسبا للإعصار ايرين الذي يتجه نحو الساحل الشرقي للبلاد حيث يمر على نيويورك. وقال بلومبرج إن كافة الحافلات والقطارات ستتوقف تماما في إجراء نادر الحدوث في تاريخ المدينة.

 

ويبدو أن مشاهد الدمار المأساوية التي خلفها الإعصار كاترينا ، الذي ضرب نيو أورليانز يوم 29 أغسطس 2005 وأودى بحياة 1800 شخص على الأقل، مازالت عالقة في الأذهان حيث أنحي باللائمة على مسؤولي الولاية والحكومة الاتحادية حينئذ بشأن العديد من حالات الوفاة الناجمة عن الإعصار كاترينا ، وبينهم عشرات المرضى الذين تركهم العاملون في المستشفيات في اللحظة الأخيرة ، وذلك لعدم تخطيطهم السليم لمواجهة هذه الكارثة وتوقع حدوثها.

 

كان المركز الوطني الأمريكي للأعاصير ، الذي يتخذ من ميامي مقرا له ، قال إن قوة الإعصار "إيرين" انخفضت إلى الدرجة الثانية على مقياس "سافير-سيمبسون" الذي يتألف من خمس مستويات. غير أن العاصفة قد تشتد مجددا.

وبعد وصوله إلى ساحل نورث كارولينا الجمعة ، يتوقع أن يضرب الإعصار "ايرين" شاطئ فيرجينيا مساء السبت ، على أن يصل إلى مدينة أوشن في ماريلاند في ساعة مبكرة من صباح الأحد.

 

جرى تعليق حركة القطارات جنوب واشنطن بدءا من مساء الجمعة ، بينما قامت شركات الطيران بتسيير رحلاتها بعيدا عن مسار الإعصار وألغيت الرحلات التي تقلع من بعض المطارات الرئيسية بالبلاد.

وهرع العديد من السكان إلى شراء البنزين والسلع الغذائية تحسبا للاعصار ، فيما حذر مسؤولون من أن الأمطار الغزيرة والفيضانات والرياح القوية قد تتسبب في انقطاع الكهرباء لفترات طويلة.

كما حذر مركز الأعاصير من أن ايرين "إعصار هائل" تسبقه رياح بقوة الأعاصير تبعد مسافة نحو 150 كيلومترا عن مركزه ورياح بقوة العواصف الاستوائية تمتد إلى مسافة 465 كيلومترا من مركزه.

وأعلنت الولايات الأمريكية الواقعة أعلى وأسفل الساحل الأطلسي - نورث كارولينا وفرجينيا ومريلاند ونيوجيرسي ونيويورك وكونيكتيكت - حالة الطوارئ من أجل توفير الموارد للاستعداد للفيضانات وعمليات الإجلاء

 

انشر عبر