شريط الأخبار

الشيخ عكرمة صبري: احرصوا على شد الرحال إلى القدس والأقصى بعد رمضان

03:57 - 26 تشرين أول / أغسطس 2011

الشيخ عكرمة صبري: احرصوا على شد الرحال إلى القدس والأقصى بعد رمضان

فلسطين اليوم-القدس المحتلة

دعا رئيس الهيئة الإسلامية العليا في القدس الشيخ عكرمة صبري، الفلسطينيين إلى شدّ الرحال والصلاة في المسجد الأقصى المبارك في رمضان وغير رمضان، وفي التردد على الاقصى بعد رمضان وفي جميع الأوقات وأيام السنة كلها.

وقال، في خطبة صلاة الجمعة الرابعة والأخيرة برمضان الفضيل بالمسجد الاقصى المبارك: 'ينبغي على كل مرابط في فلسطين أن يشد الرحال إلى الأقصى وأن يتوجه إلى القدس فإن منع بسبب الحواجز أو لأي سبب من الأسباب فانه يصلي حيث يُمنع وله أجر مساوٍ لمن يصلي في الأقصى'.

وأضاف: 'يا أبناء الإسراء والمعراج إن تخطيكم الحواجز العسكرية الظالمة اليوم وحشدكم المبارك اليوم في رحاب المسجد الأقصى وأن زحفكم إلى الأقصى للصلاة فيه بما فيها التراويح والجمع والجمعة الرابعة والأخيرة برمضان إنما يمثل ردا عمليا ورسالة واضحة للطامعين في المسجد الأقصى ورسالة أخرى للعالم أجمع بأن أبناء بيت المقدس وأكناف بيت المقدس يحبون الأقصى وإنهم متعلقون به وهم على الوعد والعهد.. كيف لا والأقصى يمثل جزءا من إيمانهم وعقيدتهم'.

من جهة ثانية، لفت سماحته إلى 'أن مشكلة المنهاج الفلسطيني في مدينة القدس المحتلة وضواحيها لا زالت قائمة غير قاعدة وتتفاقم هذه المشكلة بسبب تدخل بلدية الاحتلال في موضوع المنهاج الفلسطيني'.

وقال: 'إن بلدية الاحتلال قامت بإزالة وشطب دروس وموضوعات تمت بصلة بتراثنا وحضارتنا وتاريخنا وديننا من هذا المنهاج مثل شطب نشيد العودة المقرر في المنهاج، وتشطب درسا متعلقا بمدينة القدس وأخرى تتعلق بالانتماء لتراثنا وحضارتنا وتاريخنا وهكذا من النسوخات التي تستهدف نزع العلاقة بين الفلسطيني وأرضه وتاريخه وحضارته'.

وأضاف: 'نحن أصحاب حضارة وتاريخ وجذور عميقة في هذه المدينة ومن حقنا أن ندرس تراثنا وتاريخنا وحضارتنا'.

وطالب الشيخ صبري إدارات المدارس وهيئاتهم التدريسية ولجان أولياء الأمور فيها إلى التمسك والاستمرار بالمنهاج الفلسطيني وعدم التعامل مع المنهاج المنسوخ'.

وبيّن فضائل ليلة القدر التي قال الله تعالى بخصوصها أنها خير من ألف شهر، وحث على إحياء هذه الليلة الروحية الإيمانية وأن يتوجه المسلمون إلى الله تعالى بقلوبهم وضمائرهم وأحاسيسهم والدعاء بنصرة الإسلام والمسلمين وإنهاء احتلال القدس والمسجد الأقصى وسائر الأراضي الفلسطينية المحتلة.

انشر عبر