شريط الأخبار

يديعوت:ثلاثة أسباب منعت براك ونتنياهو من شن حرب ثانية على غزة

09:52 - 26 تشرين أول / أغسطس 2011

يديعوت:ثلاثة أسباب منعت براك ونتنياهو من شن حرب ثانية على غزة قبل يومين‏

فلسطين اليوم- القدس المحتلة

ذكر موقع يديعوت "الإسرائيلي" أنه في حال شاركت حماس في إطلاق الصواريخ، "فإسرائيل" سترد وبشكل سريع ضد قطاع غزة وذلك قبل أن تتعرض مدن "إسرائيلية" أخرى في الجنوب والوسط والتي لا توجد فيها منظومات القبب الفولاذية لصواريخ بعيدة المدي.

وبين أنه يوجد لدي حماس عشرات الصواريخ البعيدة المدى ومن النوع الثقيل والذي يصيب أهدافه بدقة مثل صواريخ فجر القادرة على ضرب مدن "إسرائيلية بعيدة مثل ( بات يام وبيت شيمش ) كذلك المنظمات الأخرى في قطاع غزة ربما تمتلك تلك الصواريخ البعيدة المدى.

وكشف الموقع بأن عدد من وزراء الكابنت ( الثمانية) أيدوا خلال اجتماعه قبل يومين القيام بعملية عسكرية كبيرة ضد قطاع غزة حيث عرض قائد هيئة الأركان بيني غينس تفاصيل العملية علي الوزراء حيث تتضمن الخطة قصف أرضي وجوي بشكل موسع ضد غزة.

ولكن وزير الحرب ايهود براك وبنيامن نتنياهو  كان لديهم موقف آخر فقد ذكر كل من براك ونتنياهو ثلاثة أسباب للانتظار ولضبط النفس وعدم اتخاذ قرار متسرع، كما قرر رئيس الوزراء الأسبق ايهود أولمرت عام 2006 عندما اختار القيام بعملية عسكرية ضد لبنان (حرب لبنان الثانية).

وحسب الموقع، فالسبب الأول هو أن ضباط جهاز الشاباك والاستخبارات العسكرية مقتنعين بأن حماس بالفعل لا تريد الانضمام للقتال، فالمعلومات التي كانت لدي الشاباك والاستخبارات العسكرية بان لجان المقاومة الشعبية هي من أطلقت معظم صواريخ الغراد القاتلة نحو بئرالسبع.

أما السبب الثاني هو الأزمة مع مصر بما يتعلق بمقتل الجنود المصرين وهذا الأمر أيضاً منع وزراء الكابنيت الامتناع عن القيام بعملية عسكرية ضد غزة تثير غضب الشارع المصري والإخوان المسلمين ويؤدي الأمر لتدهور آخر في العلاقات المصرية الإسرائيلية  حيث أنه إذا تمت عملية ضد غزة فان حصل تدهور في العاقات مع مصر فان حماس وباقي الفصائل ستحقق انجازاً استراتيجياً كبيراً.

أما السبب الثالث فهو التصويت على الاعتراف بدولة فلسطينية في سبتمبر  فإسرائيل لا تريد الوصول للتصويت في الأمم المتحدة  في حين أن الفلسطينيين يصرخون لمساعدتهم أن شنت إسرائيل حرباً على غزة وحينها كل وسائل الإعلام تعرض إسرائيل علي أنها احتلال قاسي كما حدث في الحرب على غزة في إطار عملية الرصاص المصبوب

علي ضوء الأسباب الثلاثة طالب ايهود براك وبنيامن نتنياهو من وزراء الكابنيت عدم اتخاذ قرار لشن عملية عسكرية كبرى في القطاع  إلا الاستمرار برد عسكري منضبط لجعل حماس تكبح جماح المنظمات الأخرى.

انشر عبر