شريط الأخبار

دعا مجاهدي السرايا للنفير العام.. أبو أحمد: لا نبحث عن تهدئة وحربنا مفتوحة مع العدو

08:04 - 25 تموز / أغسطس 2011

فلسطين اليوم – غزة

توعدت سرايا القدس، الجناح العسكري لحركة الجهاد الاسلامي بالرد على جريمة اغتيال اثنين من مجاهديها مساء اليوم الخميس بعد استهدافهم من قبل جيش الاحتلال شمال قطاع غزة

و قال الناطق الاعلامي لسرايا القدس، أبو أحمد في تصريح خاص: "نحن في حرب مفتوحة مع العدو، و قبلنا التحدي معه و جاهزون لأي عدوان قد يفكر العدو في ارتكابه ضد ابناء شعبنا في قطاع غزة"

و أوضح أبو أحمد أن سرايا القدس ستدافع عن شعبها حتى لو تركت وحدها في الميدان، مستغرباً دعوات البعض لها بالالتزام بالتهدئة فيما يواصل الاحتلال عدوانه بشكل يومي"

و أكد أبو أحمد أن سرايا القدس لن تتوقف عن ايجاع هذا العدو لأنه هو من خرق الهدوء بعد اغتيال مجاهديها في رفح و دير البلح و استهداف المزيد من ابناء شعبنا

و توعد أبو أحمد بأن المليون صهيوني الذين دخلوا الملاجئ أمس يمكن ان يصبحوا اثنين او ثلاثة ملايين او أكثر إن لم يوقف العدو عدوانه، مشدداً على أن السرايا لن تصمت و لن نسمع لأحد عندما نقتل و يذبح ابناؤنا"

و قال: "من يريد ان يشارك بالمقاومة فالساحة مفتوحة و من يبحث عن الشعارات فهنيئاً له ذلك"، داعياً مجاهدي السرايا للنفير العام و دك حصون العدو و ضربه في كل مكان"

و بين أن سرايا القدس ليست ضعيفة و لا تبحث عن التهدئة كما ادعى البعض اليوم، مشيراً الى أن المقاومة سوف تتخذ أساليب أخرى اخطر مما هو موجود الآن ان لم يتوقف العدو عن استهداف ابناء شعبنا

 

 

انشر عبر