شريط الأخبار

شهيدان من سرايا القدس في غارة صهيونية شمال القطاع و العدد يرتفع الى 11 شهيداً

06:45 - 25 تشرين أول / أغسطس 2011

شهيدان من سرايا القدس في غارة استهدفت دراجة نارية شمال القطاع

فلسطين اليوم- غزة

افادت مصادر طبية فلسطينية أن مقاومين اثنين من الإعلام الحربي لسرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي استشهدا بعد ان استهدفت طائرات الاحتلال الصهيوني دراجة نارية عند موعد الافطار في منطقة السودانية شمال قطاع غزة .

وأكدت تلك المصادر أن احد الشهداء نقل إلى مستشفى كمال عدوان بالمدينة أشاء متناثرة مؤكدة ان الشهيد هو سليم خالد العرابيد 25 عاما بينما نقل الشهيد الثاني وهو المقاوم علاء أبو الخير 24 عاما إلى مستشفى الشفاء بمدينة غزة وقد استشهد نتيجة خطورة اصابته فور وصوله للمستشفى .

وكانت المصادر الطبية أكدت استشهاد 6 مواطنين خلال الـ24 ساعة الماضية حيث استشهد ستة مواطنين وأصيب 22 آخرون، قبيل فجر اليوم الخميس، في غارتين إسرائيليتين شنتهما الطائرات الحربية الإسرائيلية على ناد رياضي في بيت لاهيا، ونفق في رفح.

وذكرت مصادر طبية أن الفتى سلامة المصري (17 عاما) استشهد، وأصيب 19 آخرون، بينهم 3 نساء و4 أطفال، اثنان منهم بحال الخطر الشديد، في غارة إسرائيلية على نادي السلام الرياضي بمشروع بيت لاهيا شمال القطاع.

وفي وقت لاحق أعلنت مصادر طبية عن استشهاد علاء عدنان محمد الجخبير (23 عاما)متأثرا بإصابته.

وذكر شهود عيان أن طائرة 'أف 16' استهدفت النادي الواقع في منطقة سكنية مكتظة جدا بصاروخ واحد على الأقل ما أسفر عن هذا العدد الكبير من الإصابات.

وفي رفح جنوب القطاع، استشهد الشاب هشام عدنان أبو حرب (21 عاما) وأصيب أربعة مواطنين بجروح في غارة إسرائيلية على نفق في حي السلام.

وأعلنت مصادر طبية بعد ظهر اليوم انتشال جثامين ثلاثة مواطنين آخرين كانت قد فقدت آثارهم في القصف ليرتفع بذلك عدد الشهداء الذين قضوا بقصف النفق الى أربعة.

و تمكنت طواقم الاسعاف من انتشال جثامين الشهداء عماد جمال أبو حرب (32 عاما) ورجاء محمود السباخي (19 عاما)  ومحمد طافش (19عاما) من داخل النفق.

وذكر شهود عيان أن طائرات حربية إسرائيلية أغارت على نفق في رفح، ما أدى لاستشهاد الشاب أبو حرب وإصابة أربعة مواطنين نقلوا إلى مستشفى أبو يوسف النجار لتلقي العلاج، في  حين استشهد أبو حرب متأثرا بجروحه بمستشفى غزة الأوروبي.

ووصفت مصادر طبية جروح أحد المصابين بالخطيرة جدا، في حين وصفت جروح الآخرين بالمتوسطة.

انشر عبر