شريط الأخبار

أوضاع مأساوية لأسرى مستشفى سجن الرملة وتوجّه للإضراب بعد رمضان

03:05 - 25 كانون أول / أغسطس 2011


أوضاع مأساوية لأسرى مستشفى سجن الرملة وتوجّه للإضراب بعد رمضان

فلسطين اليوم-رام الله

قال الأسرى في سجن مستشفى الرملة، خلال زيارة قام بها محامي نادي الأسير، إن أوضاعهم في منتهى السوء، وهم بصدد القيام بخطوات تصعيد بعد رمضان، وقد تكون خياراتهم الإضراب عن الطعام والدواء، إذ لم تستجب إدارة السجون الإسرائيلية لمطالبهم العادلة.

واشتكى الأسرى من نوعية الطعام الذي يتناولونه في المستشفى، واصفين الطعام الذي تقدمه الإدارة بأنه لا يؤكل.

وفي ذات السياق، أوضح الأسرى لمحامي النادي، أنه تم إبلاغهم بأنه سيتم نقلهم إلى قسم جديد ولم يحدد موعد النقل، والمشكلة الكبرى في القسم الجديد هي أن القسم عبارة عن أربع غرف فقط، علما بأن عدد الأسرى المقيمين في السجن 22 أسيرا منهم 7 أسرى مقعدون، إضافة إلى أن القسم لا يحتوي على مطبخ، لافتين إلى أن الأسرى المرضى يحتاجون بعض الغذاء الخاص نتيجة لوضعهم، وهم عادة لا يتناولون طعام الإدارة.

وأوضح الأسرى، أن هناك عدة مشاكل، منها غرف الزيارة، حيث يوجد فيها 5 شبابيك فقط وهي ضيقة نسبيا، واشتكى الأسرى كثيرا، وقدموا التماسا في الموضوع، وقررت المحكمة رفع الشبك عند لقاء الأهالي مع الأسرى، ولكن المشكلة كما قالوا للمحامي إن الأسرى الخمسة يكون لكل واحد منهم ثلاثة زائرين، وبالتالي ينتج عن ذلك اكتظاظ، وطلب الأسرى على الأقل بأن ينزل للزيارة 3 أسرى فقط لتفادي الاكتظاظ، ولكن الإدارة ترفض وتعد بتغيير الغرفة.

وفي سياق آخر، قال أسرى غزة إنهم قدموا عدة طلبات للإدارة، للسماح لهم بالاتصال بالأهل، ولكن الإدارة ترفض باستمرار دون مبرر، علما بأن أسرى غزة ممنوعون من الزيارة منذ ما يقارب 5 سنوات.

أما بشأن 'العد' في سجن مستشفى الرملة فهو أربع مرات، مع العلم بأنه في باقي السجون يكون 3 مرات فقط، وهذا الإجراء مرهق جدا وخاصة للأسرى المرضى.

وفي سياق متصل، تذمر الأسرى من تقليعة جديدة، بأن إدارة السجن أبلغتهم بضرورة توفر نصاب للخروج للفورة، بحيث لا يقل عدد الخارجين عن ثلاثة، وبحال لم يتوفر هذا العدد يحرم الأسرى من الخروج إلى الفورة، متجاوزين بذلك أن الخروج للساحة يوميا هو حق فردي ويجب عدم ربطه بأمور أخرى .

كما يشكو الأسرى من تعطل شفاطات الهواء في الغرف والمطبخ، ما يسبب ضيق ومشاكل في التنفس للأسرى، علما بأن شفاطات المطبخ معطلة منذ ثلاثة أشهر.

بدوره أكد نادي الأسير، أن الدائرة القانونية بصدد متابعة الموضوع مع محاميها والجهات المختصة.

انشر عبر