شريط الأخبار

مجدداً.. مصر تُهدد بسحب سفيرها من "تل أبيب"

09:11 - 25 تشرين ثاني / أغسطس 2011


مجدداً.. مصر تُهدد بسحب سفيرها من "تل أبيب"

فلسطين اليوم- وكالات

في أول رد فعل مصرى على التحقيقات المخزية لجيش الاحتلال الإسرائيلي التى زعم فيها أن 3 مصريين شاركوا فى تنفيذ عملية إيلات وكانوا يرتدون زى الجيش المصرى، وبناء عليه جاء إطلاق جيش الاحتلال الإسرائيلى النار على القوات المصرية عن طريق خطأ غير مقصود بالمرة.

 

ذكرت إذاعة صوت إسرائيل، الإذاعة الرسمية للدولة، أن مصر هددت مجدداً منذ ساعات بسحب سفيرها فى إسرائيل ياسر رضا، إن لم تستجب إسرائيل للمطالب المصرية الخاصة بإجراء تحقيق موضوعى ونزيه فى حادث إطلاق الجيش الإسرائيلى النار على قوات الأمن المصرية المرابطة على الحدود المصرية – الإسرائيلية، مما أدى إلى مقتل وإصابة عدد منهم.

 

وأوضحت الإذاعة الإسرائيلية أن مسئولا مصريا رفيع المستوى، وجه تهديداً جديداً إلى الحكومة الإسرائيلية بسحب السفير المصرى فى إسرائيل ياسر رضا، وأبلغ القيادات الإسرائيلية أن حكومة رئيس الوزراء د.عصام شرف تجرى حالياً مشاورات جادة مع المجلس الأعلى للقوات المسلحة حول الإجراءات الواجب اتخاذها تجاه هذه القضية.

 

وجاء التهديد المصرى عقب نشر وسائل الإعلام الإسرائيلية التحقيقات المبدئية لجيش الاحتلال الإسرائيلى فى هجمات إيلات التى أدت لسقوط 8 إسرائيليين و30 مصاباً، ونتج عنها سقوط قتلى ومصابين مصريين بنيران جيش الاحتلال الإسرائيلى عن طريق الخطأ خلال مطاردة إرهابيين على الحدود المصرية- الإسرائيلية، على حد زعمه.

 

واتهمت التحقيقات المبدئية لجيش الاحتلال الإسرائيلى تورط 3 مصريين فى تنفيذ هجمات إيلات عن طريق انضمامهم لحركات مسلحة فلسطينية تسللوا عبر الحدود المصرية إلى جنوب إسرائيل لتنفيذ العملية، كما زعمت التحقيقات أن منفذى العملية كانوا يريتدون ملابس الجيش المصرى، وبناء على هذا أطلق الجيش الاسرائيلى النار بالخطأ على قوات الأمن المصرية، رغم أنه لم يتعمد ذلك مطلقاً.

 

انشر عبر