شريط الأخبار

الكشف عن وثائق لتنظيم القاعدة لضرب الاقتصاد الأوروبي

01:31 - 24 حزيران / أغسطس 2011

الكشف عن وثائق لتنظيم القاعدة لضرب الاقتصاد الأوروبي

فلسطين اليوم-وكالات

تمكنت القوات الأمريكية من التحفظ على العديد من الوثائق في منزل زعيم تنظيم القاعدة الشهيد، أسامة بن لادن، عقب اغتياله في أيار/ مايو الماضي.

ووفقا للمعلومات التي نشرتها مجلة "شتيرن" الألمانية، فإن من بين هذه الوثائق خطة إستراتيجية تهدف لضرب الاقتصاد الأوروبي وشن هجمات في ألمانيا أيضا.

وذكرت المجلة على موقعها الإلكتروني الأربعاء أن صاحب هذه الخطة التي تتطلب بناء العديد من الخلايا الإرهابية المتخصصة، هو الشيخ يونس الموريتاني.

ووفقا لتقرير المجلة، ينتمي الموريتاني إلى دائرة صغيرة للقادة البارزين في تنظيم القاعدة، الذين كانوا يستطيعون تبادل المعلومات مع بن لادن الذي كان مختبئا في باكستان.

وأشارت المجلة إلى أن اثنين من الإسلاميين الألمان المعتقلين، وهما رامي ماكنزي وأحمد صديقي، حذرا خلال استجوابهما في الخريف الماضي من خطط للشيخ الموريتاني.

واندلع بعد ذلك خلاف داخل أجهزة الأمن في ألمانيا حول الخطورة الفعلية للموريتاني، حيث كان يرى الخبراء أنه مجرد شخصية روحية دينية ذات تأثير محدود في تنظيم القاعدة، إلا أن مكتب مكافحة الجريمة الاتحادي نجح في فرض تقييمه لخطورة الموريتاني.

وبناء على ذلك التقييم حذر وزير الداخلية الألماني السابق توماس دي ميزير بشكل علني في تشرين ثان/نوفمبر الماضي من وقوع هجمات في ألمانيا، وأمر بإغلاق مبنى "الرايشستاج"، الذي يضم البرلمان الألماني، أمام الزوار تحسبا لوقوع هجمات فيه.

ووفقا لتقرير المجلة، أكدت الخطة التي ظهرت الآن بأثر رجعي أهمية الشيخ الموريتاني داخل تنظيم القاعدة والخطر الأمني الذي من الممكن أن تتعرض له ألمانيا.

انشر عبر