شريط الأخبار

مراسل "يديعوت أحرونوت" يتجول في ليبيا

10:05 - 24 تموز / أغسطس 2011

مراسل "يديعوت أحرونوت" يتجول في ليبيا

فلسطين اليوم _ وكالات

نشرت "يديعوت أحرونوت" في موقعها على الشبكة تقريرا مطولا أعده مراسل الصحيفة تسور شيزاف الذي يتجول في أنحاء ليبيا.

 

تناول التقرير الكلمة التي ألقاها القذافي عبر إحدى الإذاعات المحلية في طرابلس والتي أكد فيها أنه مصمم على "الانتصار أو الموت"، وادعى فيها أن انسحابه من العزيزية كانت تكتيكيا بعد قصف حلف الأطلسي للموقع 64 مرة.

 

كما نقل مراسل الصحيفة عن أحد المتحدثين، باسم القذافي، موسى إبراهيم، للإذاعة قوله إن الكتائب على استعداد للقتال لشهور وحتى لسنوات.

 

وأضاف أن أقوال القذافي جاءت بعد ساعات من قيام الثوار باقتحام العزيزية، وبدء البحث عن المداخل السرية لشبكة الأنفاق الضخمة التي أقامها القذافي تحت الأرض، حيث تشير تقديرات مختلفة أنه يختبئ فيها.

 

كما أشار إلى أن أحد التقديرات ترجح أن يكون القذافي قد توجه إلى مسقط رأسه في سرت، الواقعة بين طرابلس وبنغازي، حيث يتحصن أتباعه بعد انسحابهم من راس لانوف.

 

كما نقل عن "ديلي ميل" البريطانية أن خبراء يعتقدون أنه تم تحصين الأنفاق، وأن القذافي يعتمد على النساء والأطفال لاستخدامهم كدروع بشرية.

 

وأشار المراسل إلى تقديرات مفادها أن القذافي سوف يهرب إلى إحدى الدول المجاورة عن طريق الأنفاق، إلا أن تقديرات البنتاغون تشير إلى أنه لا يزال في ليبيا.

 

وبحسب تقرير لـ"ديلي ميل" فإن مدخل أحد الأنفاق يقع في فندق ريكسوس الذي يمكث فيه الصحافيون الأجانب، وهو ما يفسر ظهور ابنه سيف الإسلام بشكل مفاجئ في الفندق واختفائه السريع.

 

كما نقل مراسل "يديعوت أحرونوت" في ليبيا أن رئيس الاتحاد العالمي للشطرنج، كيرسن إيلومجينوف، قد صرح يوم أمس أنه تحدث هاتفيا مع القذافي الذي أبلغه أنه لا يزال في طرابلس وأنه لا ينوي مغادرتها.

انشر عبر