شريط الأخبار

سيف الإسلام القذافي طليق" :جذبنا الثوار لفخ بطرابلس

09:16 - 23 آب / أغسطس 2011

سيف الإسلام القذافي طليق" :جذبنا الثوار لفخ بطرابلس

فلسطين اليوم-وكالات  

ذكرت شبكة "سي إن إن" الإخبارية الأمريكية أن نجل الزعيم الليبي سيف الإسلام القذافي والذي كان سابقا خليفة والده في الحكم ظهر في وقت مبكر من الثلاثاء في فندق يقيم فيه صحفيون أجانب في طرابلس، وإنه غير معتقل لدى الثوار الليبيين كما تردد سابقا.

وذكرت هيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي) أيضا أن نجل الزعيم الليبي سيف الإسلام القذافي لم يعتقل وهو طليق في طرابلس.

وقال مراسل بي بي سي في طرابلس إنه التقي سيف الإسلام القذافي، وهو حر في المدينة، بعد أن كانت تقارير سابقة أشارت إلى اعتقاله على يد الثوار الليبيين.

واكد سيف الاسلام القذافي، نجل العقيد معمر القذافي، ليل الاثنين الثلاثاء للصحافيين في العاصمة الليبية ان طرابلس هي "تحت سيطرة" النظام.

وقال سيف لاسلام للصحافيين الذين التقاهم في مجمع باب العزيزية حيث مقر والده "طرابلس هي تحت سيطرتنا" مضيفا "ليطمئن العالم كله، كل شيء تمام في طرابلس".

ووصل سيف الاسلام في ساعة مبكرة الثلاثاء الى فندق في طرابلس يقيم فيه المراسلون الاجانب.

وكان المعارضون الليبيون والمحكمة الجنائية الدولية قالوا في وقت سابق ان سيف الاسلام اعتقل.

وقال ماثيو برايس مراسل هيئة الاذاعة البريطانية بي.بي.سي ان سيف ابلغ صحافيا آخر حينما سئل هل والده سليم وبخير في طرابلس "بالطبع."

وليل الاحد الاثنين، اعلن مدعي عام المحكمة الجنائية الدولية لويس مورينو-اوكامبو انه تلقى "معلومات موثوقة مفادها" ان سيف الاسلام الذي صدرت بحقه مذكرة توقيف من المحكمة بتهمة ارتكاب جرائم ضد الانسانية في ليبيا، قد اعتقله الثوار.

وقال نجل العقيد القذافي "انا هنا لتكذيب الاشاعات والكلام" في اشارة الى الاعلان عن اعتقاله. وسخر تصريحات مورينو-اوكامبو قائلا "طز بالمحكمة الجنائية"، وأضاف "جذبنا الثوار الى فخ".

ونقل الصحافيون الثلاثة ومن بينهم مراسل وكالة فرانس برس على متن سيارة حتى مجمع باب العزيزية من قبل ممثلين عن النظام. ووصل سيف الاسلام على متن سيارة رباعية الدفع الى احد الابنية في المجمع الذي قصفه الامريكيون عام 1986.

وكان بانتظاره عشرات من انصاره الذين رفعوا صورته وصورة والده بالاضافة الى اعلام ليبية.

 

وغالبا ما قدم سيف الاسلام، النجل الثاني للعقيد القذافي والناطق شبه الرسمي باسم النظام كخليفة والده.

واتهم سيف الاسلام القذافي الذي اعتبره مدعي عام المحكمة الجنائية بانه "رئيس الوزراء الفعلي لليبيا" بانه لعب "دورا رئيسيا في تنفيذ خطة" وضعها والده وتهدف الى "قمع الانتفاضة الشعبية التي بدأت في شباط/فبراير بجميع الوسائل ومن بينها اللجوء الى العنف والقتل". وقام بتنظيم عملية تطويع مرتزقة.

واصدرت المحكمة الجنائية الدولية في 27 حزيران/يونيو مذكرات توقيف بحق معمر القذافي ونجله سيف الاسلام (39 عاما) وصهره و"يده اليمنى" رئيس المخابرات الليبية عبد الله السنوسي (62 عاما).

ويتهم الرجال الثلاثة بارتكاب جرائم ضد الانسانية في ليبيا منذ 15 شباط/فبراير، تاريخ اندلاع الثورة الليبية التي تحولت الى نزاع مسلح.

 

انشر عبر