شريط الأخبار

السفير حزم أمتعته، وطنطاوي تدخل وقام بتوبيخ "عصام شرف"

09:45 - 22 تشرين أول / أغسطس 2011

السفير حزم أمتعته، وطنطاوي تدخل وقام بتوبيخ "عصام شرف"

فلسطين اليوم- القدس المحتلة

ذكرت صحيفة معاريف الإسرائيلية في عددها اليوم أن السفير المصري في اسرائيل، ياسر رضا، حزم امتعته استعدادا لعودته الى القاهرة على خلفية مقتل خمسة من أفراد الشرطة المصرية في الجنوب يوم الخميس.

وأشار الصحفي ايلي بردنشتاين أنه وفي اللحظة الاخيرة تماما، تدخل في الازمة رئيس المجلس العسكري الاعلى في مصر، حسين طنطاوي.

وحسب معلومات وصلت الى "معاريف" استدعى طنطاوي اليه رئيس الوزراء عصام شرف، وبخه بشدة، وفرض عليه الغاء القرار.

وتشير معاريف أن خلفية الازمة هي قرار مجلس الوزراء برئاسة شرف، اعادة السفير المصري اذا لم تعتذر اسرائيل عن مقتل افراد الشرطة. بل تطرق رئيس الوزراء الى الموضوع على الفيس بوك فقال: "الدم المصري غالٍ جدا من أن يسفك دون رد". وعصر السبت أعرب وزير الحرب "الاسرائيلي" ايهود باراك عن أسفه على موت أفراد الشرطة. بعد وقت قصير من ذلك أعلنت مصر بان البيان عن اعادة السفير المصري – يعود الى مصدر خاطيء.

وبينت معاريف أن محافل سياسية شرحت امس بان خلفية تدخل طنطاوي هي الرغبة في منع التدهور في العلاقات بين الدولتين، وذلك استمرارا لحديث أجراه أول أمس مع باراك. وحسب هذه المصادر، فان اسرائيل شرحت بانها ستضطر الى اعادة سفيرها في القاهرة ردا على اعادة السفير المصري. في مثل هذه الحالة، فهم المصريون بانه ستنشأ أزمة شديدة في العلاقات بين الدولتين سيكون من الصعب رأب صدعها.

وقالت المصادر لـ معاريف :""اذا غادر السفير الاسرائيلي القاهرة، فانه لا يمكن لاي حكومة في القاهرة، هذه القائمة او تلك التي ستقوم في المستقبل في أعقاب الانتخابات ان تسمح لنفسها السماح للسفير الاسرائيلي للعودة الى مصر بسبب الرأي العام المعادي"". وأضافت :""في مثل هذه الحالة، ستتدهور العلاقات بين الدولتين بشكل شديد، لا نحن ولا المصريين نريد الوصول الى وضع بائس وخطير كهذا".

 

انشر عبر