شريط الأخبار

واشنطن عرقلت اجتماعاً في مجلس الأمن لبحث الأوضاع بغزة

08:15 - 21 تشرين أول / أغسطس 2011

واشنطن عرقلت اجتماعاً في مجلس الأمن لبحث الأوضاع بغزة

فلسطين اليوم – وكالات

أعلن مندوب فلسطين لدى الأمم المتحدة رياض منصور اليوم (الأحد)، ان الولايات المتحدة الأمريكية "عرقلت" الطلب الفلسطيني بعقد جلسة طارئة لمجلس الأمن الدولي لبحث التصعيد في قطاع غزة.

وقال منصور في تصريحات صحفية، إن الولايات المتحدة حالت دون عقد اجتماع طارئ لمجلس الأمن أو مجرد إصدار بيان رئاسي يتضمن إدانة التصعيد الإسرائيلي على غزة وما تضمنه من "جرائم".

وتابع منصور أن واشنطن أصرت على أن يقتصر البيان الرئاسي في حال صدوره على إدانة الهجمات المسلحة في ايلات الخميس الماضي والتي أدت لمقتل ثمانية إسرائيليين وجرح آخرين.

وأشار إلى أن السعي الفلسطيني والعربي كان يقوم على إصدار بيان يدين التصعيد الإسرائيلي ويطالب بوقفه، إلى جانب إدانة استمرار البناء الاستيطاني الإسرائيلي "لكن لم يتم الاتفاق بسبب الإرادة الأمريكية المعارضة لذلك".

وبين منصور أن الانقسام الحاصل في مجلس الأمن بين الموقف الأمريكي وموقف الدول الأخرى خاصة لبنان التي تتولى رئاسة المجلس لهذا الشهر حال من دون صدور أي موقف من المنظمة الدولية حتى الآن.

من جهته، اتهم عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية صالح رأفت حكومة الاحتلال    بالإعداد المسبق للتصعيد على غزة من قبل الهجمات على مدينة (إيلات) من أجل صرف اهتمامات الشعب الإسرائيلي عن المطالبة بالعدالة الاجتماعية التي عبرت عنها المظاهرات الاحتجاجية الأخيرة.

وأضاف رأفت في تصريحات إذاعية ، أن الحكومة الإسرائيلية تريد كذلك صرف اهتمام المجتمع الدولي عن مطلب دولة فلسطين بأن تصبح عضوا كاملا في الأمم المتحدة الشهر المقبل.

وأكد على وجود تحرك مكثف من القيادة الفلسطينية لتشكيل ضغط دولي على حكومة تل أبيب "من أجل وقف اعتداءاتها على شعبنا في غزة".

انشر عبر