شريط الأخبار

مجلس الجامعة العربية يطالب بوقف العدوان الإسرائيلي على غزة فوراً

04:59 - 21 تموز / أغسطس 2011

مجلس الجامعة العربية يطالب بوقف العدوان الإسرائيلي على غزة فوراً

فلسطين اليوم: القاهرة

أدان مجلس الجامعة العربية على مستوى المندوبين الدائمين العدوان "الإسرائيلي" الغاشم على غزة وعلى القوات المصرية الذي أدى إلى سقوط عدد من الشهداء والجرحى، وحمل "إسرائيل" المسؤولية الكاملة عن هذه الجريمة النكراء.

وعبر المجلس في اجتماعه الطارئ، اليوم الأحد، بمقر الجامعة العربية برئاسة سلطنة عمان وبحضور الأمين العام للجامعة العربية نبيل العربي عن تضامنه مع جمهورية مصر العربية وتأييده للتحرك المصري في مواجهة هذا العدوان الغاشم وتداعياته.

وطالب المجتمع الدولي بالضغط على سلطات الاحتلال "الإسرائيلي" الوقف الفوري لهذا العدوان، وحملها المسؤولية القانونية والمادية الكاملة عما ترتكبه من جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية.

وأكد المجلس سرعة قيام الدول العربية بالوفاء بالتزاماتها المالية تجاه صمود الشعب الفلسطيني وفقا لقرارات القمم العربية.

وطلب المجلس من الأمين العام لجامعة الدول العربية إجراء ما يلزم من اتصالات ومشاورات لمتابعة تنفيذ هذا البيان، وإبقاء المجلس في حالة انعقاد دائم لمتابعة التطورات.

وطالب مجلس الجامعة العربية على مستوى المندوبين الدائمين مجلس الأمن بتحمل مسؤولياته كاملة وسرعة اتخاذ ما يلزم من إجراءات لوقف العدوان "الإسرائيلي" على غزة الذي يعد خرقا للقوانين والمواثيق والاتفاقيات الدولية وتهديدا للأمن والسلم والاستقرار في المنطقة.

وأكد المجلس القرار العربي لدعم التوجه الفلسطيني لتقديم طلب للأمم المتحدة للاعتراف بالدولة الفلسطينية على خط الرابع من يونيو/حزيران لعام 1967 وعاصمتها القدس، والحصول على العضوية الكاملة للانضمام إلى الأسرة الدولية، محملا "إسرائيل" المسؤولية الكاملة عن حماية المدنيين في قطاع غزة.

ووصف المجلس هذا العدوان بأنه جريمة مبيتة ضد قطاع غزة تضاف إلى سلسلة جرائم الحرب التي تقترفها "إسرائيل" ضاربة بعرض الحائط كل المواثيق والمعاهدات والاتفاقيات الدولية ويشكل خرقاً صارخاً لمبادئ وقواعد القانون الدولي والقانون الدولي الإنساني واتفاقية جنيف الرابعة لحماية المدنيين وقت الحرب، مشيراً إلى أن "إسرائيل" تواصل عدوانها الهمجي دون أي رادع أو عقاب على جريمتها ضد الشعب الفلسطيني.

وحث المجتمع الدولي على إلزام "إسرائيل" لفك الحصار الذي تفرضه على قطاع غزة وفتح المعابر، وطالب مجلس حقوق الإنسان في جنيف بسرعة استصدار قرار لإدانة العدوان "الإسرائيلي" على قطاع غزة، ومطالبته بسرعة إيجاد آلية مناسبة لمتابعة تنفيذ التوصيات التي جاءت بتقرير غولدستون حول الانتهاكات "الإسرائيلية" الخطيرة للقانون الدولي والقانون الدولي الإنساني ومبادئ حقوق الإنسان وجرائم الحرب "الإسرائيلية" وملاحقة "إسرائيل" قضائيا على جرائمها وتعويض الضحايا وملاحقة المسؤولين عن تلك الجرائم وإحالتهم إلى المحكمة الدولية.

ودعا مجلس الجامعة العربية على مستوى المندوبين إلى تقديم مساعدات إنسانية عاجلة وذلك لسرعة إنهاء الأزمة الإنسانية والاقتصادية التي يعاني منها الشعب الفلسطيني في قطاع غزة نتيجة للحصار الجائر.

ودعا المجلس الحكومة السويسرية إلى السعي لاستئناف عقد مؤتمر جنيف للأطراف السامية المتعاقدة في اتفاقية جنيف الرابعة والمطالبة بحماية المدنيين الفلسطينيين في الأرض الفلسطينية المحتلة، خاصة في ضوء استمرار انتهاك إسرائيل القوة القائمة بالاحتلال لاتفاقية جنيف ومبادئ وقواعد القانون الدولي الإنساني، مع التأكيد على أن جميع الدول الأطراف في اتفاقيات جنيف تتحمل معا مسؤولية جماعية للتحقق من احترام "إسرائيل" لالتزاماتها النابعة من هذه الاتفاقية.

انشر عبر