شريط الأخبار

بئر السبع تشهد حالة هروب العائلات للشمال خوفاً من الصواريخ

04:50 - 21 تشرين ثاني / أغسطس 2011


بئر السبع تشهد حالة هروب العائلات للشمال خوفاً من الصواريخ

فلسطين اليوم: القدس المحتلة

تشهد مدينة بئر السبع رغبة سُكانية للهرب نحو مناطق الشمال خوفاً من نيران الصواريخ المنطلقة من قطاع غزة والتي تسببت لهم في الأيام الأخيرة بوقوع العديد من الإصابات الصعبة، فضلاً عن القتلة والأضرار المادية الجسيمة في الممتلكات.

وذكرت وسائل إعلام إسرائيلية أن بعض سكان المدينة قرروا الانتقال منها إلى أماكن أكثر أمناً في الشمال. وكانت عائلة كرياف أولى العائلات التي تقرر مغادرة المدينة إلى تل أبيب، وكانت تعيش في الحي الذي سقط فيه أول قتيل إسرائيلي وأصيب إسرائيلية بجروح خطيرة في القصف الصاروخي الحالي.

وأشارت تقارير إسرائيلية إلى مسافرين في محطة القطار في بئر السبع قرروا مغادرة المدينة باتجاه الشمال، عبر بعضهم عن عدم قدرتهم على العيش في وسط أصوات صافرات الإنذار ودوي الانفجارات.

ونقل عن إحدى الهاربات من المدينة قولها إنها ستتجه إلى حيفا لكون الأوضاع في بئر السبع تجعلها تعيش في حالة من الضغط الشديد. وقالت إن "الأمر المضحك هو أنها استضافت صديقتها في بئر السبع خلال الحرب في صيف 2006".

تجدر الإشارة إلى أن حالة الهرب هذه ليست المرة الأولى، فقبل الحرب العدوانية على لبنان في تموز/ يوليو 2006 هربت بضعة عائلات من صواريخ القسام، لتجد نفسها في مواجهة صواريخ حزب الله خلال الحرب.

وكانت قد شهدت بئر السبع هجمات صاروخية كثيفة ومتواصلة، حيث تواصل إطلاق الصواريخ والقذائف باتجاه بئر السبع وعسقلان، ولم تتمكن منظومات الاعتراض من اعتراضها جميعها.

انشر عبر