شريط الأخبار

بعد مقتل جنود الحدود.. هذا ما تريده مصر من "إسرائيل"

10:05 - 21 كانون أول / أغسطس 2011


بعد مقتل جنود مصريين.. هذا ما تريده مصر من "إسرائيل"

فلسطين اليوم- وكالات

قال مصدر في وزارة الخارجية إن لمصر ثلاثة مطالب واضحة من إسرائيل، تتمثل في الاعتذار الرسمي عن مقتل الجنود المصريين على الحدود، ودفع تعويضات لعائلات الضحايا، وعدم تكرار ما حدث.

 

المصدر، الذي طلب عدم الكشف عن هويته، أضاف في تصريحات لـ«الشروق» أنه «سيتم تسليم سفير إسرائيل أو ما ينوب عنه الرسالة المصرية للحكومة الإسرائيلية». وشدد المصدر على أن بيان مجلس الوزراء المنتظر صدوره في أي لحظة لا يتضمن قرارا بسحب سفيرنا من تل أبيب.

 

في المقابل قال مصدر رسمي مصري آخر إن القاهرة تتجه نحو سحب السفير المصري في إسرائيل ياسر رضا للتشاور «لأيام أو أسابيع» خلال الساعات القادمة للإعراب عن الغضب جراء استشهاد المصريين.

 

وقال المسئول إن هذا القرار «من المنتظر أن يصدر رغم محاولات تدخل من قبل» بعض العواصم «للتهدئة».

 

وبحسب المصدر ذاته فإن "إسرائيل" تقول إنها كانت قد «حذرت» مصر من أن عدد الإنفاق الذي يتم تشغيله بين قطاع غزة المحاصر إسرائيليا والاراضى المصرية الشرقية، بل إن "تل أبيب" أبلغت القاهرة انه في حال ما وقع «أي اعتداء على الأراضي أو المواطنين "الإسرائيليين" فإن جيش الاحتلال سيقوم بالرد».

 

ويقر المصدر المصري بهذه الرواية غير انه يضيف أن ذلك لا يعنى أن القاهرة لن تتخذ ردة فعل «بصورة ما» على مقتل المصريين والغضب الذي أثاره.

 

أما مسألة استدعاء السفير "الإسرائيلي" في مصر إلى وزارة الخارجية فتجرى بشأنه اتصالات مع المسئولين في السفارة لعدم وجود السفير "الإسرائيلي" في مصر، مضيفا أن مستوى التمثيل حاليا غير معروف، وعلى أساسه سيتم تحديد مستوى من يقابله في وزارة الخارجية المصرية».

ويقول دبلوماسى غربي فى القاهرة إن "إسرائيل" قد وافقت لمصر على زيادة حجم الوجود العسكري في المنطقة الملاصقة للحدود المصرية الإسرائيلية فوق الحد المقرر في اتفاقية السلام المصرية الإسرائيلية على أساس أن يتم السيطرة على الوضع. وبحسب المصدر ذاته فإن "إسرائيل" «أبلغت القاهرة أن الأمور غير منضبطة في شبه جزيرة سيناء».

 

من ناحيته قال سفير مصر السابق في إسرائيل محمد بسيونى إنه يجب الالتفاف حول المجلس العسكري لاتخاذ أي قرار بهدوء، مضيفا في تصريحات لـ«الشروق» أن «التحقيقات ستوضح ما إذا كانت هذه الانتهاكات مجرد عمل فردى غير مقصود أم بقرار من الحكومة الإسرائيلية وعلى أساسها سيتم التعامل مع الموقف».

انشر عبر