شريط الأخبار

اعتذار رسمي من الموقع الذي ادعى إهانة "فيا" للإسلام

01:17 - 20 كانون أول / أغسطس 2011


 

 

باريس/ تقدم موقع "فوتبول" الفرنسي باعتذار رسمي على صفحته الرئيسية بعدما أثار حالة من الجدل الكبير بين متتبعي الكرة العالمية بادعاء أن ديفيد فيا مهاجم فريق برشلونة الاسباني أهان أوزيل في دينه الإسلامي أثناء الاشتباك الذي وقع بين لاعبي ريال مدريد وبرشلونة في إياب الكلاسيكو الأخير في كأس السوبر الاسبانية.

 

وكان الموقع الفرنسي هو أول من نشر خبر إهانة فيا للدين الإسلامي ، مدعياً أن أوزيل كتب ذلك على صفحته  الرسمية في موقع "تويتر" الاجتماعي الشهير لتتناقله جميع الصحف والمواقع العالمية والعربية, إلا أن سامي خضيرة زميله في المنتخب الألماني وفريق ريال مدريد نفى أن يكون أوزيل قد كتب أي شيء لأنه لا يمتلك بالأصل حساباً على موقع تويتر.

 

وأصدر الموقع الفرنسي اعتذاره بعنوان "نقدم ميثاق مصداقية لجميع زوارنا", وتضمن الخبر اعتذاراً رسمياً مؤكدين أن هذه الأخطاء لن تتكرر مرة أخرى وبأن كاتب الخبر سيعاقب لعدم تحريه المصداقية.

 

 

خضيرة يؤكد : فيا لم يشتم دين أوزيل

 

أكد سامي خضيرة عبر صفحته على موقع تويتر أن ديفيد فيا مهاجم فريق برشلونة لم يشتم دين زميله في ريال مدريد مسعود أوزيل ، وأن اللاعب الألماني لا يملك حساباً على تويتر وأن كل ما جاء من وحي خيال موقع فرنسي.

 

ويؤكد موقعنا هنا قيامه بحذف مواضيع تحليلية ومقالات رأي تناولت الموضوع بعد تصريح سامي خضيرة ، وذلك للقضاء على أي جذر قد تنبت منه المشكلة من جديد أو تبقى المعلومة غير واضحة.

 

يذكر أن تقارير صحفية فرنسية نقلتها صحيفة الأس نقلت عن أوزيل قوله : " لقد أهان فيا ديني" ، والآن تم نفي هذه التقارير.

 

 

انشر عبر