شريط الأخبار

تجاهل أشلاء أطفال غزة.. أوباما يعزى "إسرائيل" في قتلى عملية إيلات

01:09 - 20 تموز / أغسطس 2011

تجاهل أشلاء أطفال غزة.. أوباما يعزى "إسرائيل" في قتلى عملية إيلات

فلسطين اليوم: وكالات

في الوقت الذي تجد فيه "إسرائيل" من الادارة الامريكية على مر العقود الماضية كل الدعم أمام الجرائم التي ترتكبها بحق الشعب الفلسطيني رجالاً ونساءً وأطفالاً، قدّم اليوم الرئيس الأمريكى باراك أوباما تعازيه الحارة إلى "إسرائيل" عقب العملية التي استهدفت جنود إسرائيليين في مدينة إيلات الجنوبية أمس الخميس، والتي أدت إلى مقتل 8 إسرائيليين، بينهم جندي وضابط بالجيش الإسرائيلي، وإصابة ما لا يقل عن 30 شخص آخر.

وذكرت صحيفة "هاآرتس" الإسرائيلية، أن المتحدث باسم البيت الأبيض جاى كارنى قال إن أوباما، أبلغ "إسرائيل" تضامنه معها قلباً وقالباً، وأدان عملية "إيلات" التي لم يعلن أي تنظيم فلسطيني مسؤوليته عنها حتى اللحظة، ووصفها بأنها اعتداءات إرهابية وحشية.

وأعرب بارك أوباما عن خالص تعازيه للحكومة الإسرائيلية ولأسر القتلى الإسرائيليين الذي لقوا حتفهم خلال الهجمات، وقدم أوباما تمنياته بالشفاء العاجل لجميع المصابين.

وأكد أوباما على أن الولايات المتحدة الأمريكية تتعهد دائما بالدفاع عن "إسرائيل" من أي مخاطر، وتعتزم حماية أمنها القومي من الإرهاب والإرهابيين الذي يجب أن يقدموا للمحاكمة العادلة بعد تورطهم في تنفيذ اعتداءات دامية على مواطنين إسرائيليين أبرياء.

جدير بالذكر أن الجيش الاسرائيلي التي يرتكب بشكل شبه يومي أعمال وحشية واجرامية بحق الشعب الفلسطيني لا سيما الاطفال منهم لا يجد الا كل الدعم، وتبقى صامته أمام جثث وأشلاء الأطفال والنساء الفلسطينيين، ما يؤكد عدم نزاهتها تجاه الصراع الفلسطيني "الإسرائيلي" وأنها تقف دائما للجانب "الاسرائيلي" الذي سلب الحقوق الفلسطينية.

 

انشر عبر