شريط الأخبار

سرايا القدس تزف احد مقاتليها استشهد في غارة شرق مخيم البريج

10:29 - 19 حزيران / أغسطس 2011

فلسطين اليوم – غزة

زفت سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين أحد مجاهديها مساء اليوم الجمعة قضى في جريمة اغتيال جبانة عند مدخل مخيم البريج وسط قطاع غزة .

وقالت سرايا القدس في بيان لها أن المجاهد عماد أبو عابدة قضى عندما استهدفت طائرات الاحتلال دراجته النارية عند مدخل مخيم البريج .

وكانت سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين باركت العملية النوعية والبطولية التي وقعت اليوم في ايلات جنوب الأراضي المحتلة و أوقعت عشرات الصهاينة بين قتيل و جريح. و قال الناطق باسم السرايا، أبو أحمد في حديث إذاعي مساء اليوم: "نبارك هذه العملية النوعية التي تأتي للتأكيد على حق المقاومة الطبيعي في الرد على العدوان الصهيوني الذي لم يتوقف".  و رداً على التهديدات التي أطلقها قادة الاحتلال ضد قطاع غزة بعد العملية البطولية قال أبو أحمد: "تهديدات العدو جدية و لكنها لا تعنينا، موضحاً أن العدو الصهيوني يعيش حالة من الخوف بعد هذه العملية ، و لذلك هو يحاول أن يصدر أزمته بتهديداته لغزة". و أكد أبو أحمد أن المقاومة الفلسطينية لديها العديد من السيناريوهات، و هي جاهزة للتعامل مع أي حماقة قد يقترفها العدو، مشيراً إلى أن العدو يعي تماماً حجم الرد الذي سيواجهه، و نيسان الماضي خير شاهد على ذلك، عندما تمكنت المقاومة من ضرب أهداف بعيدة للاحتلال بالصواريخ بعيدة المدى و صواريخ جراد. و شدد على أن هناك إجماع لدى فصائل المقاومة على الرد و الخيار مفتوح لدى الجميع للرد، مؤكداً أن المقاومة ملزمة بالرد على عملية الاغتيال الجبانة التي نفذها الاحتلال في رفح و اغتال من خلالها ستة من قيادات المقاومة في غزة. و حول مزاعم الاحتلال التي قال فيها أن الجيش المصري قتل عدد من المهاجمين في العملية على الحدود، قال أبو أحمد إن الاحتلال يحاول من خلال هذه التصريحات إثارة الفتنة بين الشعب الفلسطيني و الجيش المصري، مشيداً في الوقت ذاته بالجيش المصري و مواقفه الشجاعة في نصرة القضية الفلسطينية. و أضاف أن الاحتلال حاول التقليل من أهمية هذه العملية بالقول أنها فشلت في أسر جنود بعد حالة الخوف و الإرباك التي أصابت العدو في معقله.

 

انشر عبر