شريط الأخبار

إصابات خلال قمع مسيرات مناهضة للإستيطان في الضفة الغربية

08:24 - 19 حزيران / أغسطس 2011

إصابات خلال قمع مسيرات مناهضة للإستيطان في الضفة الغربية

فلسطين اليوم – رام الله

اقدمت قوات الاحتلال بعد ظهر اليوم الجمعة على قمع مسيرة للاطفال في بلدة كفر قدوم شرق قلقيلية بقنابل الغاز المسيل للدموع، والتي ادت لاصابة العشرات من الاطفال والمتضامنين بحالات اختناق واغماء بعد استنشاقها.

وباغت جنود الاحتلال المتظاهرين والاطفال بوابل من قنابل الغاز السامة، ما ادى لاصابة العشرات من المتظاهرين في غالبيتهم من الاطفال تبلغ اعمارهم اقل من 12 عاما.

كما وقمعت قوات الاحتلال مسيرة المعصرة الاسبوعية التي نظمتها اللجنة الشعبية لمقاومة الجدار والاستيطان، تأكيدا على استحقاق ايلول وضرورة الوصول الى الدولة الفلسطينة وانتزاع الاعتراف الدولي بها,.

وانطلقت المسيرة من امام مركز الشموع الثقافي في وسط القريه شارك في اطفال وامتضامنين اجانب واسرائيليين واهالي القرية, وجابت المسيرة شوارع القرية وهتافات تندد بالاحتلال والاستيطان وتندد بالجدار العازل, ولدى وصول المسيرة الى مدخل القرية للوصول للأرض المصادرة قامت قوات الاحتلال باغلاق مداخل القرية ومنع المتظاهرين من الوصول للارض بحجة انها منطقه عسكريه مغلقة.

وفي بلعين أصيب اليوم الجمعة شاب بجروح مختلفة، وعشرات المواطنين والمتضامنين الأجانب بالاختناق الشديد بالغاز المسيل للدموع، إثر قمع قوات الاحتلال الإسرائيلي المسيرة الأسبوعية المناوئة للاستيطان والجدار العنصري.

وقالت اللجنة الشعبية، إن جنود الاحتلال أطلقوا الرصاص المعدني المغلف بالمطاط، والغاز المسيل للدموع باتجاه المشاركين في المسيرة، ما أدى إلى إصابة الشاب عبد الباسط محمد أبو رحمة (20 عاما) برصاصة معدنية مغلفة بالمطاط برجله، والعشرات بحالات الاختناق الشديد، واحتراق مساحات واسعة بأشجار الزيتون.

وشارك في المسيرة التي دعت إليها اللجنة الشعبية لمقاومة الجدار والاستيطان في بلعين، أهالي بلعين ونشطاء سلام إسرائيليين ومتضامنين أجانب

ورفع المشاركون الأعلام الفلسطينية، ورددوا الهتافات الداعية إلى الوحدة الوطنية، والمؤكدة على ضرورة التمسك بالثوابت الفلسطينية، ومقاومة الاحتلال وإطلاق سراح جميع الأسرى والحرية لفلسطين، ورددوا عبارات '194 هي دولة فلسطين'.

وفي سياق آخر، استنكرت اللجنة الشعبية لمقاومة الجدار والاستيطان في بلعين عزل النائب الأسير مروان البرغوثي، مطالبة المؤسسات الحقوقية المحلية والدولية بوقفة جدية لدعم الأسير البرغوثي وباقي الأسرى، والمطالبة بتحسين ظروفهم الاعتقالية وإطلاق سراحهم من سجون الاحتلال الإسرائيلي ونيلهم الحرية.

كما وأصيب، اليوم الجمعة، فتى بجروح ورضوض إثر اعتداء جنود الاحتلال الإسرائيلي عليه في مسيرة المعصرة الأسبوعية المنددة بجدار الضم العنصري والتوسع الاستيطاني.

وأفاد الناطق الإعلامي باسم اللجنة الشعبية لمقاومة الجدار والاستيطان في المعصرة محمد بريجية، بأن جنود الاحتلال قمعوا المشاركين في المسيرة ومنعوهم من التقدم والوصول إلى الأراضي المقام عليها الجدار، ما أدى إلى إصابة الفتى محمد محمود زواهرة برضوض.

وأضاف أن المشاركين في المسيرة نظموا اعتصاما، ألقيت فيه عدة كلمات أكدت في مجملها دعم قرار التوجه للأم المتحدة في أيلول، وأهمية الوقوف خلف القيادة الفلسطينية في نضالها من أجل انتزاع الاعتراف بالدولة الفلسطينية

 

 

انشر عبر