شريط الأخبار

رعب في "إسرائيل" من وصول عناصر مسلحة للنقب ومفاعل ديمونة

03:26 - 19 حزيران / أغسطس 2011

رعب في "إسرائيل" واستنفار في سيناء من وصول عناصر مسلحة للنقب ومفاعل ديمونة

فلسطين اليوم- غزة

سادت حالة من القلق الشديد داخل الأوساط السياسية والأمنية والعسكرية داخل إسرائيل من وصول عناصر مسلحة، كالتى نفذت عمليات إيلات الثلاثة أمس الخميس، لمنطقة صحراء النقب ووصولها للمنطقة المحظورة المتاخمة لمفاعل "ديمونة" النووى.

 

وقال المتحدث الرسمى باسم الجيش الإسرائيلى الجنرال "يؤاف مردخاى" صباح اليوم الجمعة "إنه لم يتم التأكد نهائياً من خلو أراضي صحراء النقب الجنوبية من وجود أى عناصر مسلحة بعد العملية الكبيرة التى نفذت أمس"، مؤكداً استمرار النشاطات العسكرية الإسرائيلية فى تلك المنطقة.

 

ونقلت صحيفة "يديعوت أحرونوت" الإسرائيلية عن مردخاى مزاعمه بأن العناصر المسلحة تمكنت من اختراق الحدود المصرية فى منطقة لم يتم فيها بناء الجدار الفاصل، موضحاً أن الرد العسكرى على ذلك يتمثل بتكثيف وسائل المراقبة الإلكترونية.

 

وأضاف المسئول العسكرى الإسرائيلى أن مشروع بناء الجدار الفاصل على الحدود المصرية سينتهى بأكمله أواخر العام المقبل.

تل أبيب تدعوا الإسرائيليين لمغادرة سيناء فورا

في السياق ذاته دعت هيئة مكافحة الإرهاب الإسرائيلية التابعة لديوان مجلس رئيس الوزراء الإسرائيلى "بنيامين نتانياهو" الاسرائيليين المتواجدين فى شبه جزيرة سيناء لمغادرتها فورا، وحذرت الهيئة الأمنية وفقا لصحيفة "يديعوت أحرونوت" الإسرائيلية الإسرائيليين من خطر السفر إلى شبه جزيرة سيناء.

 

وفى السياق نفسه، قال نائب الكنيست من كتلة حزب "كاديما" المعارض "عوتنيئيل شنيلر"، إن الإرهابيين يحاولون تقويض الاستقرار فى المنطقة والمساس بالعلاقات بين إسرائيل ومصر.

 

ورأى شنيلر، إن هذه العلاقات تعتبر ذخرا أمنيا يجب الحفاظ عليه، داعيا إلى التعاون مع قوات الأمن المصرية لإلقاء القبض على مرتكبى الاعتداءات، على حد قوله.

 

 

انشر عبر