شريط الأخبار

الأحمد يبحث مع مسؤولين مصريين التصعيد الصهيوني على قطاع غزة

02:00 - 19 تشرين أول / أغسطس 2011

الأحمد يبحث مع مسؤولين مصريين التصعيد الصهيوني على قطاع غزة

فلسطين اليوم-وكالات

بحث عضو اللجنة المركزية لحركة فتح، رئيس وفدها لحوار القاهرة عزام الأحمد، مع مسؤولين مصريين، اليوم الجمعة، تطورات الأوضاع على الساحة الفلسطينية خاصة التصعيد الصهيوني على قطاع غزة وتنفيذ اتفاق المصالحة.

وقال الأحمد في تصريحات صحفية، إن زيارته للقاهرة تأتي في إطار استمرار المشاورات بين القيادتين المصرية والفلسطينية.

وأضاف: 'نقلت إلى القيادة المصرية تأكيد الرئيس محمود عباس تمسكه باتفاق المصالحة والاستمرار  بالخطوات العملية، لتنفيذ بنود الاتفاق الذي جرى بين وفدي فتح وحماس في الاجتماع الأخير قبل 10 أيام بالقاهرة'.

وتابع الأحمد: إن الفصائل الفلسطينية التي شاركت في حوار القاهرة ستعقد اجتماعا متزامنا في غزة ورام الله بحضور مصري  يوم الثلاثاء المقبل 23 الجاري، من أجل متابعة تنفيذ وثيقة الوفاق والمصالحة التي وقعت من جميع الفصائل الفلسطينية في الرابع من أيار/ مايو الماضي برعاية مصرية.

وأشار إلى أنه تم التشاور مع المسؤولين في مصر حول التوتر والتصعيد، الذي شهدته غزة بعد العملية التي جرت في إيلات أمس، والدور الصهيوني الذي أدى إلى مزيد من التوتر والتصعيد.

وأكد الأحمد موقف القيادة الفلسطينية والرئيس عباس، التمسك بالتهدئة بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي، مؤكدا سلامة هذا الموقف وضرورة التقيد به والعمل على تثبيت هذه التهدئة-حسب تعبيره.

انشر عبر