شريط الأخبار

اقبال على محطات الوقود والتجار يستغلون حاجة المواطنين

10:19 - 18 حزيران / أغسطس 2011

في غزة : محطات الوقود تشهد تدافع من قبل المواطنين لشراء البنزين

فلسطين اليوم_غزة

تشهد معظم محطات الوقود في مناطق متفرق من قطاع غزة حركة تدافع نشطة للمواطنين المقبلين على تعبئة قالوناتهم بمادة البنزين ,.

وأفاد مراسلنا أن إقبالاً ملحوظاً من قبل المواطنين على محطات تعبئة البنزين بعد شائعات فلسطينية بنفاذ البنزين من المحطات في غزة نتيجة التصعيد الإسرائيلي المتواصل على قطاع غزة , الأمر الذي نفته جهات فلسطينية مطلعة , مؤكدة أن مادة البنزين متوفرة ولم تشهد أي تغير .

وأكد مراسلنا أن أصحاب محطات الوقود بدأو في استغلال حاجة المواطنين حيث أقدم معظمهم بإغلاق المحطات وإيقاف تعبئة البنزين المهرب عبر الأنفاق من جمهورية مصر , فيما اقتصر البيع على البنزين السوبر الذي يعادل سعر اللتر منه عن دولار واحد إلى جانب الاستمرار في بيع السولار.

 

وأكد مواطنون لمراسلنا أنهم متخوفون من إنقطاع تهريب البنزين لاسيما في ظل الظروف الأمنية الصعبة التي يشدها القطاع من قبل الاحتلال الإسرائيلي .

ويعتمد أهالي قطاع غزة على المولدات الكهربائية التي يتم تشغيلها بواسطة مادة البنزين بسبب الانقطاع المستمر  للتيار الكهربائي في القطاع.

من جهته قال أبو أنس أبو سمره صاحب محطة عصفور لبيع المحروقات لمراسلنا أن البنزين متوفر بكثرة قائلاً :"الغريب أن هلع الناس وخوفهم من التصعيد المتواصل من قبل الاحتلال الإسرائيلي دفعهم للتوجه نحو المحطات لتعبئة القالونات وتخزينها,وأكد أن عدد من أصحاب المحطات أوقف بيع البنزين بحجة أنه غير موجود وهذا مجرد أكاذيب فالبنزين متوفر وبكثرة حسب قوله.

ودعا أبو سمرة كافة المواطنين إلى ضبط حالة النفس وعدم تهويل الأمر قائلاً البنزين متوفر ولا داعي للقلق والأنفاق تعمل بشكل اعتيادي ولا وجود لأي أزمة.

انشر عبر