شريط الأخبار

إذاعة العدو: صواريخ المقاومة تنهال على المستوطنات من غزة

09:31 - 18 تشرين أول / أغسطس 2011

تأجيل التظاهرات الاجتماعية في "إسرائيل" بسبب هجمات إيلات

فلسطين اليوم- القدس المحتلة

أنهالت صواريخ المقاومة الفلسطينية على المستوطنات والكيبوتسات المجاورة لقطاع غزة ردا على جريمة الاغتيال التي طالت 6 من قيادات لجان المقاومة الشعبية من بينهم الامين العام كمال للجان المقاومة أبو عوض النيرب.

وأكدت إذاعة العدو أن أربعة صواريخ سقطت على مدينة عسقلان في دون صفارات الانذار في مستوطنات النقب وشغار حنيغف .

وكانت ألوية الناصر صلاح الدين أكدت أنها باتت في حل من التهدئة وسترد برد مزلزل على جريمة الاغتيال .

وكانت "كتائب الشهيد عز الدين القسام"، الذراع العسكري لحركة المقاومة الإسلامية "حماس"،حذرت الاحتلال الصهيوني من أنها سترد بقوة على أي عدوان يتعرض له قطاع غزة.

وقال "أبو عبيدة"، الناطق الرسمي باسم كتائب القسام، لوكالة "قدس برس" في تعقيبه على تهديدات الاحتلال باستهداف قطاع غزة: "أي عمل عسكري صهيوني ضد قطاع غزة سنعتبره بدءًا في العدوان". وأضاف في تصريح مقتضب: "سنقوم بالرد على هذا العدوان بكل قوة.

فيما قال "أبو أحمد" الناطق العسكري باسم سرايا القدس، إن المقاومة الفلسطينية ملزمة بالرد على عملية اغتيال 6 من قادة ألوية الناصر صلاح الدين برفح جنوب قطاع غزة.

 

وأكد أبو أحمد في حديث إذاعي مساء الخميس أن المقاومة بغزة تمتلك سيناريوهات عدة للرد على تجاوزات الاحتلال، مضيفاً: "جاهزون للتعامل مع حماقات العدو، وهو يعي تماماً حجم الرد الذي سيواجهه، ونيسان الماضي خير شاهد على ذلك، عندما تمكنت المقاومة من ضرب أهداف بعيدة للاحتلال بالصواريخ بعيدة المدى و صواريخ جراد".

 

ورداً على التهديدات التي أطلقها قادة الاحتلال ضد قطاع غزة بعد العملية البطولية بمدينة إيلات، قال الناطق العسكري للسرايا: "تهديدات العدو جدية؛ لكنها تخيفنا"، موضحاً أن العدو الصهيوني يعيش حالة من الخوف بعد هذه العملية، ويحاول تصدير أزمته الداخلية بتهديداته لغزة.

 

كما أعلن أبو مجاهد الناطق باسم لجان المقاومة الشعبية أن اللجان في حل من التهدئة بعد اغتيال أمينها العام كمال النيرب والقائد العام للألوية عماد حماد وكل الشهداء الذين سقطوا دون أي مبرر.

 

وقال أبو مجاهد إن الاحتلال سيدفع ثمنا باهظا على مجزرته وان الفصائل بدأت بالرد على هذه الجريمة بقصف البلدات الإسرائيلية المجاورة للقطاع.

 

وأضاف:" أن أبو عوض النيرب كان قائدا مميزا لكل الشعب الفلسطينية وسيثأر له المئات من أبناء الشعب الفلسطيني ونحن أعطينا القرار لكل عناصرنا وجنودنا لبحث طريقة الرد على هذه الجريمة".

 

وأوضح أن الألوية أعطت تحذيراتها لكل قادتها لعدم التحرك لان المعركة بدأت مع الاحتلال.

 

انشر عبر