شريط الأخبار

الجامعة العربية تندد بمخطط "إسرائيل" طرد مقدسيين

10:24 - 18 تموز / أغسطس 2011

الجامعة العربية تندد بمخطط "إسرائيل" طرد مقدسيين

فلسطين اليوم- القاهرة

نددت الجامعة العربية، اليوم الخميس، بالتصعيد الإسرائيلي الخطير في الأرض الفلسطينية، والتي تصاعدت من خلال التخطيط لاستهداف الشخصيات المقدسية من الناشطين السياسيين والشخصيات الاعتبارية.

 

وذكرت الجامعة العربية، في بيان لها، أن شخصيات مقدسية ناشطة في مدينة القدس المحتلة كشفت عن مخطط إسرائيلي خطير تنوي سلطات الاحتلال تنفيذه قريباً يستهدف إبعاد 384 مقدسيا من الناشطين السياسيين والشخصيات الاعتبارية على خلفية نشاطاتهم في القدس.

 

وأوضحت أن مخابرات الاحتلال قد سبق واستدعت هذه الشخصيات في فترات متفاوتة في الآونة الأخيرة، وأبلغتهم بتهديداتها حال عدم تغيير مواقفهم ونشاطاتهم السياسية المناهضة للاحتلال بإبعادهم خارج القدس المحتلة في شهر أيلول من العام الجاري.

 

ونوهت إلى ما أفاد به سابقا بعض الدبلوماسيين الأجانب ومؤسسات حقوقية بقيام سلطات الاحتلال بإعداد قائمة تضم 384 مقدسيا من الشخصيات الناشطة والوطنية في القدس لإبعادهم عنها، وأن وزير الأمن الداخلي للاحتلال وافق على هذه الخطوة، وترك أمر تنفيذها بيد أجهزة الأمن والمخابرات لتحديد المكان والزمان وبحسب المقتضيات الأمنية والدولية. فيما اعتبر نواب القدس المهددين بالإبعاد أن ذلك هو خطوة تهويدية لإفراغ القدس من الشخصيات والقيادات التي تدافع عن المدينة وتكشف مخططات الاحتلال التهويدية وتعمل على إحباطها.

 

وفي سياق متصل، كشف تقرير صادر بداية الشهر الجاري عن الجهاز المركزي للإحصاء الفلسطيني أن عدد المستوطنين في الضفة الغربية المحتلة بلغ نهاية عام 2010 (518.974) مستوطناً، مقارنة بـ(511.739) مستوطناً عام 2009، وأن نسبة المستوطنين ارتفعت مع نهاية عام 2010 بمقدار (1.4%) مقارنة بعام 2009.

 

ولفت التقرير إلى أن عدد المستوطنين في الضفة الغربية تضاعف أكثر من (40) مرة خلال السنوات 1972 – 2010، حيث بلغ عدد المستوطنات في الضفة الغربية بنهاية عام 2010 (144) مستوطنة يقع أكثرها في محافظة القدس بواقع (26) مستوطنة منها (16) مستوطنة تم ضمها إلى إسرائيل.

 

كما ذكر التقرير تمركز معظم المستوطنين في محافظة القدس المحتلة، حيث بلغت نسبتهم حوالي (51%) من مجموع المستوطنين في الضفة الغربية بواقع (262.493) مستوطن، منهم (196.178) مستوطن في القدس.

انشر عبر