شريط الأخبار

الحملة الأمنية بسيناء تقلص عمل الأنفاق

04:05 - 17 تموز / أغسطس 2011

الحملة الأمنية بسيناء تقلص عمل الأنفاق

فلسطين اليوم – غزة

قالت مصادر فلسطينية في قطاع غزة اليوم الأربعاء إن عمل أنفاق التهريب على الشريط الحدودي بين قطاع غزة ومصر شهد خلال اليومين الماضين تراجعا بسبب الحملة الأمنية التي تشنها السلطات المصرية في مدينة العريش.

وقال عدد من ملاك الأنفاق أن الحملة الأمنية التي ينفذها الجيش المصري شمال سيناء بما فيها العريش والشيخ زويد ورفح المصرية أثرت بشكل ملحوظ على حركة تهريب السلع والبضائع للقطاع عبر الأنفاق.

وقال أحد أصحاب الأنفاق إن حركة العمل في الأنفاق تقلصت منذ بدء الحملة الأمنية المصرية بنسبة 15 إلى20 في المئة، بسبب صعوبة وصول البضائع والسلع خصوصًا القادمة من العريش أو من داخل المدن المصرية لمنطقة الأنفاق القريبة من حدود غزة.

وبين أن الأنفاق التي تعتمد على تهريب السلع من المخازن المتواجدة على مقربة من الحدود وبالتحديد بمدينة رفح المصرية لم تتأثر كثيرا، بسبب عدم وصول الحملة الأمنية لحدود غزة واقتصارها حتى الآن على مدينة العريش والشيخ زويد.

ولفت إلى أن الكثير من أصحاب الشاحنات أوقفوا نقل البضائع وبعضهم قلص من نقلها، وينقل كميات قليلة وبصعوبة كبيرة، خشية أن يتم ضبطهم وضبط البضائع التي يحملونها كما حدث مع بعض أصحاب الشاحنات والمهربين خلال حملات أمنية سابقة.

انشر عبر