شريط الأخبار

قراقع: موجة تطرف منظمة تجتاح المجتمع الإسرائيلي ضد الأسرى وأهاليهم

10:28 - 17 تموز / أغسطس 2011

قراقع: موجة تطرف منظمة تجتاح المجتمع الإسرائيلي ضد الأسرى وأهاليهم

فلسطين اليوم _ سلفيت

قال وزير شؤون الأسرى والمحررين بحكومة رام الله عيسى قراقع، ان موجة تطرف عنصرية تجتاح المجتمع الإسرائيلي ضد الأسرى بسبب التحريض الحكومي والإعلامي الواسع، ويدفع الأسرى وعائلاتهم ثمنا قاسيا بسبب ذلك من خلال الإهمال الطبي وحرمانهم من كافة حقوقهم الأساسية.

 

وأضاف خلال زيارته عائلة الأسير رامي الديك من كفر الديك بمحافظة سلفيت، أن هذه الموجة أصابت عائلات الأسرى الذين تعرضوا لمحاولة اعتداء عليهم أكثر من مرة من قبل متطرفين خلال زيارتهم لذويهم كما حدث مع عائلات الأسرى من محافظة نابلس يوم الاثنين 15/8/2008 عندما اعترضت مجموعة من المتطرفين اليهود الحافلات التي تقلهم وحاولوا منعهم من زيارة أبنائهم في سجن ريمون.

 

وطالب بتوفير الحماية لعائلات الأسرى وأن يتم مرافقة مندوبي الصليب الأحمر للحافلات حتى وصولها إلى السجن وعودة الأهالي.

 

وأوضح قراقع أن موجة التحريض ضد الأسرى التي قادها رئيس الوزراء نفسه وصلت الى رواتب عائلات الأسرى التي تقدم من قبل الحكومة الفلسطينية، مشيرا الى ما نشر على صوت إسرائيل مؤخرا من تحريض لقطع هذه الرواتب تحت حجة دعم( عائلات مخربين).

 

وكان وزير شؤون الأسرى والمحررين ووفد من الوزارة بزيارة الى عائلة الأسير الفلسطيني المريض رامي مصطفى الديك 28 عاما، سكان كفر الديك قضاء سلفيت، والمحكوم 8 سنوات ويقبع في سجن مجدو.

 

وجاءت الزيارة ضمن برنامج نظمته وزارة الأسرى خلال شهر رمضان المبارك تحت عنوان 'افتح الباب' لإطلاق سراح الأسرى المرضى وتسليط الضوء على حالتهم الصحية وسياسة الإهمال الطبي التي يتعرضون لها على يد إدارة سجون الاحتلال.

 

والتقى قراقع والوفد المرافق مع عائلة الأسير رامي وأولاده ووالديه، مشيرا الى أن وضع الأسير رامي الصحي في تدهور مستمر حيث يعاني من ضعف شديد في النظر بنسبة 90 % وفقدان السمع بنسبة 80 %.

 

جدير بالذكر أن الأسير رامي متزوج ويعيل ولدا وبنتا هما، وحيد وبنان.

 

انشر عبر