شريط الأخبار

المبعوث الخاص للأمم المتحدة إلى ليبيا يغادر تونس والغموض يكتنف محادثاته

09:17 - 17 حزيران / أغسطس 2011

المبعوث الخاص للأمم المتحدة إلى ليبيا يغادر تونس والغموض يكتنف محادثاته

فلسطين اليوم _ وكالات

غادر تونس الثلاثاء المبعوث الخاص للامم المتحدة الى ليبيا عبد الاله الخطيب بعد زيارة استمرت 24 ساعة التقى خلالها ممثلين عن النظام الليبي والثوار، في حين لا يزال الغموض يكتنف محادثاته وما اذا كانت اثمرت مفاوضات جرت برعايته بين الطرفين المتنازعين.

 

وفي زيارة لم يعلن عنها سابقا وصل الخطيب الاثنين الى تونس، الدولة الجارة لليبيا والتي يعبر اليها بانتظام ممثلون عن طرفي النزاع الليبي، ولكنه نفى ان تكون زيارته تندرج في اطار "مفاوضات رسمية".

 

وقال الخطيب لوكالة الانباء التونسية الرسمية (تونس افريقيا للانباء) انه التقى خلال زيارته ممثلين عن كل من الحكومة الليبيية والمجلس الوطني الانتقالي، الهيئة السياسية للثوار الليبيين، ولكن "من دون اجراء اي مفاوضات او مباحثات رسمية معهم".

ولم يوضح وزير الخارجية الاردني السابق ما اذا كانت هذه اللقاءات قد عقدت بشكل منفصل ام انه جمع الفريقين حوله.

 

وقال الخطيب ايضا بحسب ما نقلت عنه الوكالة التونسية انه التقى "بعدد من المواطنين الليبيين بناء على طلبهم" كما اجتمع برئيس الوزراء التونسي الباجي قائد السبسي ووزير الخارجية المولدي الكافي.

وجرت زيارة المبعوث الدولي، في اجواء من الغموض حيال حصول محادثات بين طرفي النزاع الليبي في جزيرة جربة التونسية وفي تونس العاصمة.

 

ونقلت الوكالة عنه انه "نفى علمه باجراء مفاوضات في جربة لايجاد حلول توافقية ترضي الطرفين بخصوص الازمة الليبية"، مؤكدا انه "اطلع على هذا الموضوع عبر وسائل الاعلام".

وكانت الامم المتحدة اعلنت مساء الاثنين ان ممثلها الخاص الى ليبيا لم يأت الى تونس للمشاركة في محادثات بين الثوار وممثلي نظام العقيد معمر القذافي.

وفي بنغازي "عاصمة" الثوار في شرق ليبيا نفى مصطفى عبد الجليل رئيس المجلس الوطني الانتقالي الثلاثاء وجود اي مفاوضات مع نظام معمر القذافي.

واكد عبد الجليل انه "ليس هناك مفاوضات سواء مباشرة او غير مباشرة مع نظام القذافي"، بعدما كانت مصادر تونسية افادت عن محادثات تجري منذ الاحد بين ممثلين عن الثوار والقذافي في تونس.

كما نفى وجود اي مفاوضات "مع الموفد الخاص للامم المتحدة" الى ليبيا، مؤكدا ان "اي مفاوضات يجب ان تجري مع المجلس الوطني الانتقالي في اطار آلية محددة مسبقا تنص على رحيل العقيد القذافي عن السلطة وعن البلاد"، وانه "من غير الوارد الدخول في اي مفاوضات مع اي جهة تتجاهل هذين المبدأين".

 

من جهته، اكد الخطيب بحسب ما نقلت عنه الوكالة التونسية ان "هناك جهودا للامم المتحدة وللمجتمع الدولي للتوصل الى حل سياسي" في ليبيا، معبرا عن "الامل في التوصل الى الخروج من هذه الازمة باقل قدر من الخسائر والمعاناة للشعب الليبي".

واكد المبعوث الدولي "دعم الامم المتحدة لجهود الاطراف الليبية بهدف الخروج من هذه الازمة خدمة لمصلحة الشعب الليبي، مشيرا الى انه "اذا كان هناك افق لايقاف حمام الدم ولتحقيق المطالب المشروعة للشعب الليبي التي يؤيدها المجتمع الدولي فانا على استعداد للتوجه الى" كل من بنغازي وطرابلس.

 

 

انشر عبر