شريط الأخبار

توصية لنتنياهو بتسهيلات في الضفة وعمل شركة الوطنية في غزة

07:34 - 16 تشرين أول / أغسطس 2011

الجيش يوصي نتنياهو بإدخال أسلحة من الأردن للضفة

فلسطين اليوم _ ترجمة خاصة

ذكر موقع يديعوت بان الجيش الإسرائيلي أوصى حكومة نتنياهو بتسليم السلطة الفلسطينية أسلحة  قادمة من الادرن للسلطة .

 

وأشارت الصحيفة بان الجيش أوصى بان تستخدم إسرائيل سياسة لينة  مع السلطة الفلسطينية لمنع أي تصعيد يوم الاعتراف بدولة فلسطينية في 20 سبتمبر في الأمم المتحدة .

 فقد أوصت الأجهزة الأمنية الاسرائيلية المستوى السياسي الإسرائيلي عدة توصيات للحفاظ على الاستقرار في الضفة الغربية وقطاع غزة , وحسب التقرير فالجيش لا يريد استخدام يد من حديد ضد المتظاهرين الفلسطينيين في سبتمبر .

 

ومن بين التوصيات التي أوصى بها الجيش لحكومة نتنياهو  الاستمرار بتقديم بوادر حسن النية الامنية للسلطة الفلسطينية عن طريق السماح بإدخال اسلحة من الأردن للضفة الغربية  وتوصية اخرى تتمثل في الإفراج عن اسرىمن حركة فتح  وزيادة كمية المياه للضفة الغربية  والموافقة على تطوير منطقة  سي الواقعة تحت السيطرة الإسرائيلية في الضفة الغربية .

 

كما تضمنت التوصيات المصادقة على الطريق المؤقتة لمدينة الروابي القريبة من رام الله .

 

كما اخذ الجيش في الحسبان توصياته حيال قطاع غزة  ومن بين التوصيات للقطاع زيادة كمية المياه التي تسلمها إسرائيل للقطاع  والمصادقة على بناء مرافق لتحلية المياه  وزيادة عدد تجار قطاع غزة الذين يريدون دخول إسرائيل  و تأهيل مزارعين فلسطينيين على يد مندوبين من الاتحاد الأوربي  إضافة للمصادقة على تمويل مشاريع دولية  والسماح لشركة الوطنية للاتصالات العمل في قطاع غزة .

 

والجدير ذكره فيوم امس الاثنين أن جيش الاحتلال "الإسرائيلي" و"الشاباك" أوصيا حكومة بنيامين نتنياهو بالإفراج عن أسرى فلسطينيين وفتح حواجز عسكرية في الضفة المحتلة وإعادة جثامين الشهداء للسلطة كمبادرة حسن نية لمنع وقوع تصعيد يوم إعلان الدولة الفلسطينية في سبتمبر في الأمم المتحدة.

 

وحسب صحيفة يديعوت، فإن التوصية التي عرضها جيش الاحتلال على المستوي السياسي في حكومة نتنياهو هدفها عدم التصعيد مع "إسرائيل" في الضفة المحتلة وقطاع غزة.

 

وذكرت مصادر عسكرية بـن الخطة يمكن تنفيذها علي مراحل تدريجياً وفقا لتقييمات الوضع على الأرض.

 

من جانب آخر، أوصى جيش الاحتلال والشباك الحكومة بتعزيز مكانة "إسرائيل" في الكتل الاستيطانية ومحاربة مجموعات المستوطنين المتطرفة التي تخطط للقيام بعمليات مقاومة ضد الفلسطينيين في إطار جبي الثمن من الفلسطينيين وفي إطار توصية الجيش يتم الإفراج عن اسري من حركة فتح من قطاع غزة والضفة الغربية وزيادة عدد العمال الفلسطينيين الذين يعملون داخل "إسرائيل" في مجالي البناء والزراعة.

 

انشر عبر