شريط الأخبار

لقطات من محاكمة مبارك الثانية

11:10 - 15 تشرين ثاني / أغسطس 2011


لقطات من محاكمة مبارك الثانية

والد شهيد صرخ فيه "إعدام إنت وولادك إن شاء الله"

فلسطين اليوم- وكالات

- حضر مبارك الى المحكمة مرتديا بدلة رياضية زرقاء اللون، في مخالفة لقوانين الحبس الاحتياطي التي تقضي بان يرتدي بدلة بيضاء اللون، كما اصر على الحضور على سرير متحرك رغم ان اطباءه اكدوا ان حالته الصحية مستقرة.

- ظهر العميد هاني لاشين الحارس الرئاسي لمبارك الذي طالما لازمه كظله لنحو عشر سنوات، بين افراد طاقم الحراسة المشددة الذي رافقه الى المحكمة، ما يشير الى ان مبارك ما زال يتمتع بحراسة رئاسية رغم تنحيته قبل ستة شهور (...).

- قام علاء مبارك بتغطية الكاميرا التي حاولت تصوير والده اثناء وصوله الى المحكمة، وهو ما كان ليحدث لو طبقت القواعد الاجرائية الجنائية التي تقضي بوضع قيود حديدية في ايدي المتهمين اثناء نقلهم للمحكمة، وهو ما دفع البعض الى التساؤل ان كان مبارك ونجلاه 'على راسهم ريشة'.

- واصل علاء وجمال محاولاتهما حجب والدهما عن الكاميرات داخل القفص، حتى ان وجهه لم يكن واضحا للقاضي عندما نادى عليه في بداية الجلسة واجاب بالقول' موجود'.

- لم يشاهد مبارك يلعب بأنفه كما حدث في الجلسة الاولى، لكنه تثاءب اكثر من مرة، ووضع يده على وجهه، وربما خلد للنوم لفترة وجيزة او 'اخذ تعسيلة' كما يقول المصريون، وبدت عليه علامات الضجر والغضب احيانا بعد ان اضطر للانتظار طويلا في القفص مرتين.

وقف والد الشهيد 'مصطفى محمد مرسي' والذي توفي يوم 28 يناير 'جمعة الغضب'، وأشار إلى مبارك داخل القفص وقال له: 'حسبي الله ونعم الوكيل، منك لله، إعدام أنت وأولادك إن شاء الله'، وهو ما دفع علاء وجمال للتلويح له بيديهما قائلين له 'اسكت' ، ثم رفع جمال علامة النصر وهو يغادر القفص.

أكد المستشار أحمد رفعت رئيس المحكمة أنه لن يباشر إجراءات المحاكمة إلا بعد التأكد من التزام جميع الحضور بالإجراءات اللازمة لضمان حسن سير المحاكمة بالصورة اللائقة، والتي تمكن هيئة المحكمة من أداء مهمتها الجليلة بالشكل المطلوب، الا ان بعض المحامين اصروا على الوقوف ثم التنازع على مقاعد الصفوف الاولى، ونشبت خناقات تبادلوا فيها اتهامات وصلت الى 'الخيانة'.

المحامي فريد الديب واصل استراتيجية التسويف بطرح طلبات جديدة كان يمكن طرحها في الجلسة السابقة، لتبرير طلب تأجيل طويل الا ان المستشار رفعت اكتفى بأقل من ثلاثة اسابيع ما دعا المحامين للتصفيق.

ايد عدد من الحقوقيين قرار وقف البث التلفزيوني باعتبار انه يخدم سير القضية والصالح العام، واعتبروا انه يمهد لاستدعاء المشير طنطاوي واللواء عمر سليمان للشهادة.

من النكات التي انطلقت على الفيس بوك بعد الجلسة ان مبارك كان ممتنا لمحاميه فريد الديب بسبب طلباته الكثيرة للقاضي، حتى ان البعض توقع ان يقفز الرئيس السابق عن السرير في نهاية الجلسة صارخا 'يسلم فمك يا استاذ خليفة' (يقصد يا استاذ فريد) كما في المسرحية الشهيرة 'شاهد ماشفش حاجة'، وكذلك 'اي واحد يتهم بجريمة قتل ما عليه الا ان يعمل نفسه ميت ويروح المحكمة على سرير متحرك عشان يصعب على الناس ويطلع براءة'.

 

 

 

انشر عبر