شريط الأخبار

"الجارديان": الإحباط يدفع الفلسطينيين للمضي قدماً نحو الاعتراف بدولتهم

04:39 - 15 تموز / أغسطس 2011

"الجارديان": الإحباط يدفع الفلسطينيين للمضي قدماً نحو الاعتراف بدولتهم

فلسطين اليوم: غزة

قالت صحيفة "الجارديان" إن القرار الفلسطيني باللجوء إلى الأمم المتحدة في سبيل السعي نحو الاعتراف بدولة فلسطينية هو وليد الشعور بالإحباط من توقف المفاوضات، وانهيار المحادثات المباشرة سبتمبر الماضي، برفض إسرائيل تمديد تجميد التوسع الاستيطاني مؤقتاً.

وأضافت أن الفلسطينيين يأملون في أن يؤدى اعتراف الأمم المتحدة بدولتهم إلى تصعيد الضغط الدولي على تل أبيب لإنهاء الاحتلال بعد 44 عاماً.

وتتوقع الصحيفة أن يطلب الفلسطينيون، في حال فشل مسعاهم للحصول على عضوية كاملة بالأمم المتحدة، "وضع دولة غير عضو"، وهى خطوة غير كافية للحصول على اعتراف كامل من الجمعية العامة، والتي تتطلب أغلبية ثلثي الأعضاء البالغ عددهم 193 دولة، وأنه حتى هذه اللحظة يعتقد الفلسطينيون بحصولهم على دعم نحو 120 عضواً.

وقد أطلق كل من الفلسطينيين والإسرائيليين، على حد سواء، حملات دبلوماسية عالمية في الأسابيع الأخيرة لدعم مواقفهم. وقد تركزت الحملة الدبلوماسية الإسرائيلية على أوروبا، غير أن دول الاتحاد الأوروبي الـ 27 منقسمة في الوقت الحالي حول ما إذا كان يتعين عليها مساندة المسعى الفلسطيني، في ظل معارضة ألمانيا وإيطاليا، وتأييد أيرلندا والبرتغال، وعدم الإعلان من جانب فرنسا وبريطانيا، فيما يمارس مسئولون بالاتحاد الأوروبي الضغط لإيجاد حل وسط في مسعى لتضافر تكتل الاتحاد الأوروبي.

من جانبها تسعى واشنطن لتفادى تصويت الأمم المتحدة، من خلال محاولة استئناف محادثات مباشرة بين الإسرائيليين والفلسطينيين، على أساس حدود ما قبل 1967، مع مبادلة أراضٍ متفق عليها للسماح ببقاء الكتل الاستيطانية الكبيرة في أيدي إسرائيل.

ورغم تصريحات نتنياهو المتكررة بعدم وجود بديل للمفاوضات، يبدى العديد في أفراد المجتمع الدولي شكوكهم بشأن استعداده لتقديم تنازلات للسماح بإقامة دولة فلسطينية.

انشر عبر