شريط الأخبار

نتانياهو يبعث بمذكرات لـ40 دولة يطالبها بالتصويت ضد الدولة الفلسطينية

10:15 - 15 حزيران / أغسطس 2011

نتانياهو يبعث بمذكرات لـ40 دولة يطالبها بالتصويت ضد الدولة الفلسطينية

فلسطين اليوم _ القدس المحتلة

أفادت صحيفة "يديعوت أحرونوت" صباح اليوم، الاثنين، أن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو أرسل مذكرات إلى نحو 40 دولة يطالبها بعدم الاعتراف بالدولة الفلسطينية.

 

كما بعث بمسؤولين إسرائيليين كبار إلى البرازيل والمكسيك وساح العاج بهدف بلورة أغلبية في الأمم المتحدة ضد الاعتراف بالدولة الفلسطينية.

 

وفي التفاصيل كتبت أن بنيامين نتانياهو بعث بمذكرات مكتوبة لرؤساء 40 دولة في كافة أنحاء العالم يطلب منها معارضة الاعتراف بالدولة الفلسطينية في الأمم المتحدة في أيلول/ سبتمبر. كما تحدث مع عدد كبير منهم هاتفيا للهدف نفسه.

 

وأشارت الصحيفة إلى أن كل وزير أو سفير أو دبلوماسي يغادر البلاد يحمل معه نسخة من المذكرة. ولفتت إلى أن القائم بأعمال رئيس الحكومة الوزير موشي يعالون حمل مذكرات إلى بيرو والبرازيل، في حين أن الوزير دان مريدور حمل مذكرات إلى المكسيك وجمايكا، وحمل يوسي بيليد مذكرات إلى غواتيمالا وكوستاريكا وأوروغواي، كما حمل عميد بنك إسرائيل ستانلي فيشر مذكرة شخصية إلى رئيس ساحل العاج.

 

وأضافت الصحيفة أن المذكرات التي أرسلت إلى دول في أمريكا اللاتينية وأفريقيا وآسيا تمت صياغتها بما يتناسب مع علاقتها مع إسرائيل.

 

وشدد نتانياهو في المذكرات على أن "الاعتراف من جانب واحد بالدولة الفلسطينية من الممكن أن يضر بعملية السلام".

 

ونشرت الصحيفة نسخة من إحدى المذكرات جاء فيها "مع اقتراب انعقاد جلسة الجمعية العامة للأمم المتحدة، أطلب منك معارضة الاعتراف من جانب واحد بإقامة الدولة الفلسطينية. وبدون أي علاقة بالطريقة التي يختارها الفلسطينيون في التوجه إلى الأمم المتحدة فإنهم يحاولون تجنب المفاوضات على أساس تنازلات متبادلة. إن هذا يعتبر خرقا للاتفاقيات القائمة بين إسرائيل والسلطة الفلسطينية، ويضع علامة استفهام حول إمكانية إجراء مفاوضات مباشرة والتي هي الطريق الوحيد لحل هذا الصراع".

 

وانضم إلى جهود نتانياهو كل من وزير الخارجية أفيغدور ليبرمان، ونائبه داني أيالون، والمسؤولين في الخارجية، وذلك من خلال إجراء محادثات هاتفية كثيرة ولقاءات مع عدد من زعماء دول وأعضاء برلمان وسفراء.

 

ونقلت عن مصادر سياسية إسرائيلية قولها إن الحديث عن نشاط دبلوماسي في كافة أنحاء العالم. وبحسبه فإن إسرائيل ترسل مبعوثين إلى كافة أنحاء العالم يحملون مذكرات نتانياهو. وأضاف أن الحديث عن معركة جدية تقودها وزارة الخارجية، وكل وزير أو سفير أو دبلوماسي كبير يغادر البلاد عليه أن يحمل معه نسخة من المذكرة لتصل إلى كافة أنحاء العالم.

انشر عبر