شريط الأخبار

نادي الأسير: سلطات الاحتلال اعتقلت خلال تموز 150 موطناً من الضفة الغربية

09:30 - 14 تموز / أغسطس 2011

 

نادي الأسير: سلطات الاحتلال اعتقلت خلال تموز  150 موطناً من الضفة الغربية

فلسطين اليوم-رام الله

قال نادي الأسير في تقريره الشهري، أن سلطات الاحتلال الإسرائيلي اعتقلت خلال شهر( تموز) الماضي أكثر من 150 مواطنا من كافة المحافظات ، في وقت فرضت فيه إدارةة السجون المزيد من الإجراءات العقابية بحق الأسرى والتي ازدادت حدتها بعد التصريحات التي أدلى بها رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو متمثلة بحرمان الأسرى من المكتسبات التي استطاعوا الحصول عليها بدمائهم ونضالهم عبر تاريخ الحركة الأسيرة .

وكشف النادي في بيان وصل "فلسطين اليوم نسخة عنه" ان سلطات الاحتلال باشرت بتنفيذ خطواتها العقابية التي شملت حرمان الأسرى من التعليم ، ومنع عدد من الأسرى من الزيارة،ومحاولة فرض التفتيش العاري والاقتحامات المفاجئة والغير مبرره ، وتعذيب الأسرى وعزلهم و فرض غرامات مالية ، وعقوبات جماعية أخرى فرضت على بعض الغرف في السجون منها سحب الأجهزة الكهربائية ومنع الشراء من "الكنتينا"،وتقليص العمال وإعطاء صلاحيات لمدراء السجون بمعاقبة الأسرى مع الاستمرار بممارسة سياسة الإهمال الطبي . ومنع أسرى غزة لسنه الرابعة من الزيارة .

حقوق الأسرى ...

وانطلاقا من أهمية الحفاظ على حقوق الأسرى ودعمها،رصد النادي عددا من الشكاوى التي قدمت من الأسرى عبر محامي النادي و بناء على ذلك قدمت مجموعة من الالتماسات و كان أبرزها التماس بشأن منع الأسرى من التعليم . وقالت محامية النادي عبير بكر "بأن النادي قدم التماسات تتعلق بحرمان الأسرى من التعليم، و شكاوى بخصوص الأسرى المرضى و البوسطة و التفتيش العاري والتعذيب ومنع الزيارة "، وفي هذا الجانب نجح في تحقيق بعض مطالب الأسرى العادلة أبرزها السماح للأسير نائل البرغوثي بلقاء محاميه بعد منعه من ذلك كعقوبة، وتوفير للأسير وليد عقل غذاء خاص به كونه يعاني من مرض السكري المزمن .

اسرى مرضى ...

وافاد النادي ،بأن هناك ما يقارب 800 أسير مريض منهم 160 أسيرا يعانون من أمراض مزمنة وهناك 22 أسيرا مقيمين في مستشفى سجن الرملة منهم 7 أسرى مقعدين ، وأبرز ما رصده محامو النادي خلال زيارتهم للمستشفى وأكده الأسرى لهم بأنه يتم معاينتهم وهم مكبلي الأيدي والأرجل بما فيهم المقعدين . وفي حادثة سابقة قال أحد الأسرى في مستشفى سجن الرملة بأنه وفي الآونة الأخيرة قامت وفود من طلبة إسرائيليين بزيارات للسجن دون مراعاة لأي نوع من الخصوصية خاصة في ظل الظروف الصحية التي يعاني منها الأسرى المرضى في السجن .

العزل ...

وتوقف تقرير النادي عند حادثة عزل عميد الأسرى نائل البرغوثي كعقوبة بسبب رفضه لتفتيش العاري، ووفقا لتقارير نادي الأسير والتي رصدت عدد من الحالات بشأن التفتيش العاري التي تتبعه إدارات السجون كطريقة لاستدراج الأسرى ولخلق مشاكل وبالتالي فرض عقوبات عليهم وهذا ما حصل مع مجموعة من الأسرى في مختلف السجون . إضافة إلى سياسة الاقتحامات و التفتيشات المفاجأة التي شهدتها عدة سجون . ولم تكن الأسيرات بمعزل عن العقوبات التي فرضت بحق الأسرى فقد تعرضت الأسيرات لنفس العقوبات ، وفي هذا الإطار خاضت الأسيرة أحلام التميمي إضرابا استمر 9 أيام مطالبة بالسماح لها بالتواصل مع ذويها كحق من حقوقها ورفضها كذلك لسياسة التفتيش العاري وإذلال أسيراتنا وحرمنها كذلك من زيارة زوجها الأسير نزار التميمي . مع العلم أن عدد الأسيرات في سجون الاحتلال 34 أسيره قابعات في سجني الدامون وهشارون وكان أخر الأسيرات بشرى الطويل التي اعتقلت في تاريخ 6.7.2011 . أما بشأن قضية اعتقال النواب والتي شكلت صورة واضحة وحقيقة عن اختراق حكومة الاحتلال لكل الأعراف والقوانين الدولية باعتقالها للنواب والبالغ عددهم في سجون الاحتلال 18 نائبا بعد الإفراج عن النائبين حسن يوسف ، علي رومانيين. وكان أخر النواب الذين تم اعتقالهم خالد أبو طوس البالغ من العمر 50 عاما من طوباس .

المعزولين

وطالب النادي بتعزيز الجهود والضغوط على ادارة السجون لوقف عزل 19 أسيرا واحتجازهم وسط ظروف عير إنسانية وإغلاق ملف العزل وتلك الأقسام التي يحتجزون فيها والتي تعتبر مداقن للاحياء ، ونشر النادي اسماء المعزولين وهم : الأسير حسن سلامة ، وليد عقل ، يحيى السنوار ، أحمد سعدات ، جمال أبو الهيجا ، ضرار بسيسو ، عبادة بلال ، أحمد المغربي ، إبراهيم حامد ، محمود عيسى ، محمد عرمان ، عاهد أبو غلمي ، عباس السيد ، محمود عارضة ، باجس نخلة ، رائد ابو ظاهر ، جاسر البرغوثي ، زاهر جبارين ، وليد خالد .

الأسير كفاح حرب

ولفت تقرير نادي الأسير إلى قضية الأسير كفاح حطاب من طولكرم ، بأنه لا يزل متمسكا بموقفه بشأن معاملته كأسير حرب ، وبناءا على ذلك فإن الأسير حطاب يمتنع عن الوقوف على العدد ويمتنع كذلك عن لبس لباس إدارة السجون " الشباص " وجراء رفضه لزي إدارة السجون ترفض إدارة السجن السماح له بمغادرة غرفته سواء كان ذلك لعيادة السجن أو لقاء المحامي أو لزيارة عائلته وبالتالي فقد أصبح مقطوعا عن العالم الخارجي مؤكدا في الوقت ذاته على استمراره بموقفه الذي يعتبره حقا إنسانيا وسياسيا .

الاعتقال الإداري

وحذر النادي من استمرار سياستي أبعاد الأسرى والاعتقال الإداري ، واكد محامو النادي أن سياسة الاعتقال الإداري التي تمارسه سلطات الاحتلال تعد انتهاكا واضحا لجميع قيم القانون والعدالة ومثالا صارخا على مخالفة القانون واعتداءا واضحا على حرية الناس و الإضرار بهم وبعائلاتهم ومستقبلهم ، حيث أن الاعتقال الإداري يقوم على مزاجية رجل المخابرات الذي يقرر ذلك دون أن يكون للمحاكم الإحتلالية حتى بقوانينها الظالمة أي دور يذكر ، وفي السياق ذاته قال النادي بأن سلطات الاحتلال أصدرت حكما إداريا بحق مستشار الشؤون العامة لنادي الأسير سامي حسين لمدة 6 شهور . كما يستمر الاحتلال بسياسة الإبعاد بحق عدد من الأطفال تم اعتقالهم ووفقا لقرار محكمة الاحتلال أن يتم الإفراج عنهم بشرط أن يتم أبعادهم عن منطقة سكناهم . وقد تركزت هذه الحالات وفقا لتقارير نادي الأسير في منطقة النبي صالح ، وسلوان قضاء القدس .

و حذر نادي الأسير من خطورة المرحلة التي تمر بها الحركة الأسيرة في ظل التغيرات التي تجري على الساحة الدولية والمحلية مطالبا بتكثيف كل الجهود الدولية والمحلية من أجل إنقاذ أسرانا وحمايتهم من الهجمة التي يشنها الاحتلال بحقهم مؤكدا بأنه لن يسمح بأن يكون الأسرى ورقة لتحقيق أي مآرب سياسية .

انشر عبر