شريط الأخبار

حزب التحرير يتهم السلطة بالتخطيط لجلب احتلال دولي صليبي لاستعمار فلسطين

09:28 - 13 حزيران / أغسطس 2011

حزب التحرير يتهم السلطة الفلسطينية بالتخطيط لجلب احتلال دولي صليبي

فلسطين اليوم _ غزة

اعتبر حزب التحرير فلسطين ما قاله رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس يوم الخميس 11/8/2011، أمام وفد من أعضاء مجلسي الشيوخ والنواب الأمريكي أن المسؤولية الأمنية في الدولة الفلسطينية المقبلة ستكون من اختصاص طرف ثالث يكون من قوات الناتو بقيادة أمريكية، اعتبره مؤامرة كارثية على فلسطين وأهلها .

 

ووصف الحزب في بيان وصل "فلسطين اليوم" نسخة عنه قبول منظمة التحرير والسلطة الفلسطينية بالقرارات الدولية الظالمة بأنه خيانة لفلسطين وأهلها.

 

 واعتبر الاتفاقيات التي وقعتها المنظمة مع الاحتلال تنازل عن معظم فلسطين لليهود.

 , مشدداً على أن ذلك كان "مقابل دولة وهمية على الورق سواء، من خلال الاتفاقيات مع كيان يهود أو من خلال الوعود الأمريكية أو من خلال التوجه إلى الأمم المتحدة.

 

واعتبر الحزب في بيانه أن "رئيس السلطة يضيف جريمة إلى جرائم السلطة من خلال تسليم فلسطين وأهلها إلى أمريكا وحلف الناتو المضرجة أياديهم بدماء المسلمين في العراق وأفغانستان وغيرها، فهو يريد أن يضع جزءاً من فلسطين تحت وصاية حلف الناتو ليكون هذا الحلف عائقا أمام من يعمل على تحرير فلسطين كل فلسطين". حسب وصف بيان الحزب

 

واتهم السلطة أنها تستجلب احتلالا آخر أشد وأنكى من الاحتلال اليهودي، إنها تستجلب الاحتلال الصليبي من خلال دول حلف الناتو بقيادة أمريكا عدوة الإسلام والمسلمين.

 

ووجه حزب التحرير رسالة إلى السلطة واليهود وأمريكا طالبهم فيها "أن يدركوا أن المسلمين بعامة وأهل فلسطين بخاصة لن يقبلوا بالاحتلال اليهودي ولا بالوصاية الدولية على فلسطين ولا باحتلال صليبي جديد،

 

وشدد على أن الاحتلال إلى زوال قائلا "لن يرضي أهل فلسطين ومن ورائهم أمة ثائرة على الظلم والظالمين إلا تحريرُ فلسطين كاملة من براثن يهود، وإن ذلك كائن بإذن الله، رغم أنف الكافرين". حسب تعبير البيان

 

انشر عبر