شريط الأخبار

انتهاء الأزمة بين حكومة غزة والوكالة الاميركية للتنمية

07:59 - 13 حزيران / أغسطس 2011

انتهاء الأزمة بين حكومة غزة والوكالة الاميركية للتنمية

فلسطين اليوم – القدس المحتلة

 

أعلن مسؤول في الحكومة الفلسطينية بغزة التي تديرها حركة حماس انتهاء الأزمة مع الوكالة الأميركية للتنمية (يو اس ايد) بوساطة الأمم المتحدة لمواصلة تنفيذها مشاريعها في قطاع غزة.

 وقال مسئول كبير في حكومة حماس طلب عدم ذكر اسمه لوكالة فرانس برس "بعد اتصالات ومشاورات بواسطة مكتب المنسق الخاص للأمم المتحدة انتهت الأزمة كليا مع الوكالة الأميركية للتنمية بتأجيل أي إجراءات من الحكومة هنا لفترة زمنية محددة".

 

من جهته نفى وزير الخارجية والتخطيط في حكومة غزة الدكتور محمد عوض وجود اي ازمة مع المؤسسات غير الربحية لا سيما مؤسسات الوكالة الامريكية (USAID) .

 

وقال عوض لقد تم الاتفاق مع تلك المؤسسات لعقد ورشة عمل يتم من خلالها الاتفاق على اليات يتم بموجبها التاكد من هدف تلك المؤسسات المشاريع التي تقوم بها لخدمة المواطنين وفي اغلبها مشاريع انسانية" .

 

واضاف : ان من بين تلك الاليات هو الاتفاق على مدقق قانوني "للتدقيق على الملفات الادارية والمالية ويرفع تقريره لحكومة غزة ولتلك الجمعيات تحسبا لاي خلل او سوء ادارة . كذلك الاتفاق على تطبيق القانون المختص بعمل الشركات والجمعيات".

 

واكد عوض انه لا يوجد ازمة بين حكومة غزة وبين تلك المؤسسات . "وسوف نلتقي نحن وهم في ورشة للاتفاق على الاليات، لكنه قال :ان الهدف من تلك الورشة ليس اشراف الحكومة على عمل تلك الجمعيات والمؤسسات , لكن للتاكد من انها تنفذ خططها وفق الاهداف المعلن عنها. وان لا يكون هناك فساد , فلماذا تستفيد شرائح ولا تستفيد اخرى من تلك المشاريع

 

الأشقر: مساعدات "USAID" لا تصل الفلسطينيين

فيما قال المهندس إسماعيل الأشقر مقرر اللجنة القانونية في المجلس التشريعي الفلسطيني, إن المنظمات التي تمولها الوكالة الأميركية للتنمية "USAID" تريد أن تعمل في قطاع غزة دون تنسيق مع الحكومة، ما يخالف القانون الفلسطيني الذي ينص على ضرورة أن تتعاون كل المؤسسات التي تريد تقديم مساعداتها للفلسطينيين مع الجهات المختصة في الحكومة.

وأوضح الأشقر  ، أن كل الجمعيات والمؤسسات في القطاع تتبع للتدقيق من قبل وزارة الداخلية والأمن الوطني "لأنه لا يمكن العمل بدون تنسيق وتعاون".

 

وقال النائب في المجلس التشريعي :"مساعدات " "USAIDمحدودة جداً في غزة وتصرف معظمها إدارياً لبعض الجمعيات والمؤسسات، ولم يصل المواطن الفلسطيني أي شيء منها".

 

ومن الجدير ذكره أن مسؤول اميركي صرح أمس ان الوكالة الاميركية للتنمية (يو اس ايد) قررت وقف مساعداتها لقطاع غزة بسبب ما تقول انه تدخلات من قبل حركة حماس.

وقال المسؤول الذي طلب عدم الكشف عن هويته «يؤسفنا بشدة ان نعلن ان الاعمال التي تقوم بها حماس اجبرت المنظمات الشريكة الممولة من يو اس ايد والعاملة في غزة على وقف عمليات المساعدة التي تقوم بها»، مضيفا ان «برامج المساعدة التي تقدمها يو اس ايد علقت فعليا ابتداء من 12 اب».

انشر عبر