شريط الأخبار

مصر تتهم الولايات المتحدة بمحاولة التغلغل في الشارع المصري عبر وكالة (USAID)

09:10 - 12 حزيران / أغسطس 2011

مصر تتهم الولايات المتحدة بمحاولة التغلغل في الشارع المصري عبر وكالة (USAID) بعد سقوط مبارك

فلسطين اليوم - وكالات

كشفت وسائل إعلام أمريكية، أمس، عن أن واشنطن قررت استدعاء رئيس الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية بالقاهرة (USAID)، جيمس بيفر، من مصر خلال أسابيع بعد ١٠ أشهر فقط من تسلمه المهمة.

ونقلت صحيفة «وول ستريت جورنال» الأمريكية عن مسؤول أمريكي ــ لم تذكر اسمه ــ قوله: «إن الاتهامات والجدل المثارين في القاهرة حول المساعدات الأمريكية لمنظمات المجتمع المدني، هما اللذان دفعا واشنطن لاتخاذ هذا القرار».

فيما اعتبرت صحيفة «لوس أنجلوس تايمز» الأمريكية أن جهود الولايات المتحدة لتعزيز الإصلاحات للديمقراطية في مصر «ينظر إليها بشكل خاطئ».

ولفتت الصحيفة إلى أن المجلس العسكرى صوّر الجماعات التي تحصل على التمويل الأمريكي كأنهم عملاء لحكومة أجنبية، زاعمة أن المجلس خاض معركة وراء الكواليس لمدة شهور في محاولة لمنع واشنطن من إعطاء الأموال إلى الجماعات المؤيدة للديمقراطية خارج الإشراف المباشر للحكومة المصرية.

من جهة أخرى، أكدت وكالة «أسوشيتد برس» الأمريكية أن الإدارة الأمريكية فوجئت بزيادة المشاعر المناهضة لأمريكا في الشرق الأوسط، خصوصاً في مصر.

في المقابل، أشاد الرئيس الأمريكي باراك أوباما بدور المسلمين الأمريكيين في المجتمع الأمريكي، والذي وصفه بـ«دور الأبطال»، مشيراً إلى أنهم «جزء لا يتجزأ من مجتمع الولايات المتحدة الذى يقوم على التنوع».

وقال أوباما، خلال إفطار رمضاني استضافه البيت الأبيض، أمس الأول: «إن مسلمي أمريكا لعبوا أدواراً عدة في جميع مجالات الحياة وساهموا في إنجازات الولايات المتحدة». وأكد أوباما أن أمريكا تقف إلى جانب حقوق الإنسان وكرامته في جميع أنحاء العالم.

 

 

 

انشر عبر