شريط الأخبار

اللوح: عودة نشطاء فتح الذين تركوا غزة دخلت حيز التنفيذ

02:53 - 12 تشرين أول / أغسطس 2011

اللوح: عودة نشطاء فتح الذين تركوا غزة دخلت حيز التنفيذ

فلسطين اليوم-وكالات

كشف ذياب اللوح المسؤول في قيادة حركة فتح العليا في قطاع غزة لصحيفةـ 'القدس العربي' عن أن قرار عودة نشطاء الحركة الذين فروا إلى مصر والضفة الغربية بعد سيطرة حماس على القطاع دخل حيز التنفيذ منذ لحظة الاتفاق على الأمر خلال لقاء المصالحة الذي عقد مطلع الأسبوع.

وقال اللوح وهو مسؤول ملف العلاقات الوطنية لحركة فتح في غزة 'إن عودة أبناء فتح المتواجدين في الخراج سواء في مصر أو الضفة بسبب الانقسام دخل حيز التنفيذ منذ الاتفاق الذي تم مؤخراً في القاهرة'.

وسألت 'القدس العربي' المسؤول في فتح إن كانت قيادة حركته قد عقدت اجتماعات مع حماس خلال الأيام الماضية لبحث أمر العودة، فقال 'لم اتحدث بعد جلسات، ولكن موضوع العودة انتهى وتم الاتفاق عليه في الجلسة الماضية من الحوار'.

ولفت الى أنه في حال تمت مواجهة بعض المشاكل الفنية في موضوع العودة، فإن حلها سيتم من خلال عمل اللجان المشكلة من قيادات من فتح وحماس، لافتة إلى ان هذه اللجان ستبدأ بالعمل وعقد اللقاءات فيما بينها الأسبوع المقبل.

وعبر اللوح عن أمله بأن لا تكون هناك أي إعاقات من قبل حركة حماس لعملية عودة هؤلاء النشطاء.

وكان وفدان من حركتي فتح وحماس الأول برئاسة عزام الأحمد، والثاني برئاسة موسى أبو مرزوق اتفقا على أن يسمح لنشطاء فتح الذين فروا عقب سيطرة حماس على غزة قبل أكثر من أربعة أعوام بالعودة، إلى جانب اتفاقهم على إنهاء ملف المعتقلين السياسيين، وإنهاء ملف جوازات السفر، وإعطاء حرية السفر بدون قيود بين غزة والضفة والخارج، إلى جانب اتفاقهم على وقف تنفيذ أحكام الإعدام بغزة.

وبحسب اتفاقهم فإنه سيتم تشكيل لجان لبحث الملفات التي جرى التوافق عليها، للإشراف على تنفيذ الاتفاق، من خلال عقد هذه اللجان جلسات في الضفة وغزة.

يشار إلى أن الرئيس محمود عباس أصدر قراراً قبل التوافق مع حماس على عودة هؤلاء الناشطين، يقضي بعودتهم إلى غزة، لكنه أجل تنفيذ هذا القرار حتى تنتهي عملية المصالحة.

وبحسب مسؤولون في فتح فإن هناك المئات من ناشطي الحركة فروا إلى الضفة الغربية ومصر، بعد بسط حركة حماس سيطرتها على قطاع غزة بقتال مسلح منتصف شهر حزيران (يونيو) من العام 2007.

وفي السياق أعلن إيهاب الغصين الناطق باسم وزارة الداخلية التابعة لحكومة غزة التي تديرها حركة حماس أن وزارته لن تمنع أي من نشطاء فتح من دخول قطاع غزة، على اعتبار أن مناطق القطاع 'مفتوحة للجميع'.

لكن الغصين قال في تصريحات نقلها موقع صحيفة 'الرسالة' على الانترنت المقربة من حماس ان أي مواطن عليه تهم من طرف المحكمة أو الجهة القضائية، 'سيتم تحويله للقضاء للنظر في ملفه'.

وأكد الغصين في ذات الوقت التزام وزارة الداخلية بغزة بشكل كامل بكل ما ينتج عن أي اتفاق ينتج بين حركتي فتح وحماس بهذا الخصوص. ومن المقرر ان يعقد وفدان من حركتي فتح وحماس اجتماعاً آخر مطلع الشهر المقبل لمناقشة الملفات الخلافية الأكثر تعقيداً مثل تشكيل حكومة التوافق اختيار رئيسها، وكذلك بحث الأمن ومنظمة التحرير. 

 

 

 

 

انشر عبر