شريط الأخبار

"إسرائيل" تعتزم إخلاء خيام المحتجين لتتفرغ للفلسطينيين

10:45 - 12 تموز / أغسطس 2011

"إسرائيل" تعتزم إخلاء خيام المحتجين لتتفرغ للفلسطينيين

فلسطين اليوم- القدس المحتلة

تعتزم الشرطة "الإسرائيلية" إخلاء معسكرات خيام الاحتجاج المنتشرة في المدن "الإسرائيلية" وذلك استعدادا لمواجهة تظاهرات في الضفة الغربية في أيلول/سبتمبر المقبل بالتزامن مع التصويت في الجمعية العامة للأمم المتحدة على المسعى الفلسطيني لنيل اعتراف دولي بدولة فلسطينية.

وذكرت صحيفة "هآرتس" اليوم الجمعة أن الذريعة التي تستخدمها الشرطة الإسرائيلية لإخلاء معسكرات الاحتجاج في أقرب وقت هو التخوف من تظاهرات كبيرة يتم تنظيمها في الضفة الغربية الشهر المقبل وتمكين الشرطة من تركيز جهودها في الحلبة الفلسطينية.

 

وأضافت الصحيفة أن الشرطة بذلت جهودا كبيرة في تحسين جهوزية قواتها لمواجهة تظاهرات فلسطينية محتملة وأنه خلال الأشهر الأخيرة تم تدريب 7400 شرطي لهذه الغاية وتم تزويد الشرطة بوسائل تفريق تظاهرات. وتزودت الشرطة الإسرائيلية مؤخرا بمواد يتم إطلاقها باتجاه المتظاهرين وتصدر رائحة نتنة جدا إضافة إلى استيراد عشرات الخيول.

 

وتعتبر قيادة الشرطة الإسرائيلية أنه من أجل الاستعداد والتفرغ للحلبة الفلسطينية يتعين إخلاء خيام الاحتجاج في المدن الإسرائيلية بالتعاون مع السلطات المحلية التي ستصدر بدورها أوامر إخلاء للخيام والنشطاء الذين يقيمون فيها.

 

وأجرت الشرطة تحقيقا في حجم هذه الخيام وتبين أن عددها الإجمالي في جميع المدن يبلغ 3383 خيمة وأن 2300 منها منصوبة في مدينة تل أبيب و410 في مدن بوسط إسرائيل و245 في القدس و200 في جنوب البلاد و130 في شمالها و98 في منطقة السهل الساحلي، وتبين أنه لا توجد أية خيام في المستوطنات لأن المستوطنين لا يشاركون في هذه الاحتجاجات.

 

وكان محتجون في مدينة حولون جنوب "تل أبيب" هددوا الأربعاء الماضي بالقيام باضطرابات على غرار تلك المندلعة في العاصمة البريطانية لندن، وذلك بعد أن طالب مفتشو البلدية المحتجين بتفكيك أكشاك خشبية أقاموها في معسكر خيام الاحتجاج في حي جيسي كوهين في المدينة. لكن ليس واضحا في هذه الأثناء كيف سيتصرف قادة الاحتجاجات في حال قررت الشرطة إخلاء خيام الاحتجاج خصوصا وأن الاحتجاجات الاجتماعية – الاقتصادية تستقطب مؤيدين باستمرار.

 

انشر عبر