شريط الأخبار

داخلية غزة تنفي أي تحسن في معبر رفح .. ومصر تعد بتسهيلات الأسبوع القادم

09:14 - 11 تموز / أغسطس 2011

داخلية غزة تنفي أي تحسن في معبر رفح .. ومصر تعد بتسهيلات الأسبوع القادم

فلسطين اليوم -غزة

نفى وكيل وزارة الداخلية والأمن الوطني، كامل أبو ماضي، وجود أي تحسن على طبيعة عمل معبر رفح الحدودي الجارية منذ شهرين ونصف من حيث أعداد المسافرين والشرائح التي يسمح بدخولها إلى الجانب المصري.

 

وقال أبو ماضي ": "إن طبيعة العمل على معبر رفح جارية على صورتها، من دون أي تحسن يذكر يمكن أن يُتحدث إليه بالبنان إلى المواطنين ووسائل الإعلام، من حيث الإشكاليات المعروفة التي برزت مؤخرًا".

 

ونسبت بعض وسائل الإعلام المحلية لمصادر وصفتها بالمسؤولة قولها عن وجود تحسينات على عمل معبر رفح، وأن القيادة المصرية أبلغت الجانب الفلسطيني عن رزمة من التسهيلات سيتم تطبيقها على معبر رفح البري بداية الأسبوع المقبل.

 

وأضاف أبو ماضي لصحيفة فلسطين " : "قناعاتي لا أؤمن إلا بما تراه عيني على أرض الواقع في معبر رفح، ولا يوجد أي قناعة للتصريحات التي تتحدث عن وجود تسهيلات مستقبلية على عمل المعبر وحتى إن نسب إلى مصدر مسؤول".

وفي نفس السياق، نفى وجود تحسن على ملف القادمين إلى قطاع غزة من ليبيا والذين منعتهم السلطات المصرية من المغادرة إلى مناطق سكناهم مرة أخرى، إلا أنه أشار إلى وجود اتصالات حثيثة في هذا الملف مع الجانب المصري.

 

وحول الاتصالات مع الجانب المصري في مجمل ملف معبر رفح، قال أبو ماضي: "إن اتصالات مثمرة وإيجابية تجريها الحكومة الفلسطينية مع القيادة المصرية"، معبرًا عن أمله في أن تفضي تلك الاتصالات إلى واقع ملموس يلمسه المواطنون الغزيون.

انشر عبر