شريط الأخبار

غزة:قطع خدمة الاتصالات والإنترنت يخلق أجواء من الذعر

08:34 - 11 كانون أول / أغسطس 2011


غزة:قطع خدمة الاتصالات والإنترنت يخلق أجواء من الذعر

فلسطين اليوم- غزة

منهم من اعتقد أن الحرب على غزة بدأت ومنهم من راح يحلل كما يحلو له بعد أن شعر بعزلة تامة إثر انقطاع الاتصالات عن قطاع غزة فجأة.

انقطاع الاتصالات والانترنت لأكثر من 15 ساعة أصاب المدينة المحاصرة بالشلل التام وخلق حالة من الرعب تزامنت مع فصل للتيار الكهربائي وشح في الماء وصوم طوال النهار.

الشاب بلال عمر ويقيم في النرويج بدا مذعورا بعد أن فقد الاتصال مع أسرته وأصدقائه في قطاع غزة، وسأل بعد دخول زميل له أحد مواقع التواصل الاجتماعي: كيف هي غزة وماذا يحدث لماذا الفصل التام لخدمات الانترنت والموبايل في كل القطاع؟

وأوضح بعد أن هدأ وعرف أن المشكلة فنية أن أصدقاءه في الخارج راحوا يتساءلون عن الأوضاع في غزة وسبب الانقطاع في الخدمات، معربين عن خشيتهم من وقوع مكروه بحق السكان.

وتزامن انقطاع خدمات الانترنت والاتصال اللاسلكي مع الفصل الاعتيادي للتيار الكهربائي وشح المياه وسط أجواء الحر والصوم، ما خلق حالة من الرعب والقلق لدى المواطنين.

وأوضح المواطن محمود الصالحي أن فصل التيار الكهربائي كاد يضعه في مأزق بعد أن توقف عن التواصل مع العديد من المدعوين لإفطار جماعي في بيته، لافتاً إلى أنه أجرى تغييراً على جدول الدعوة لكنه لم يستطع التواصل مع أحد حتى ظهر أمس بعد عودة الخدمة.

وتهكم العديد من المواطنين على صفحات موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" على ما يحدث في غزة.

وأوضح الشاب إبراهيم دهمان أنه شعر براحة نفسية جراء انقطاع كل شي عن غزة، لافتاً إلى أن غزة معزولة تماما بعد فصل هذه الخدمات ولم تعد تملك أية مقومات الحياة.

وأشارت المواطنة داليا محمد إلى أنها قضت الليلة بجوار والدها متسائلة كل ساعة عن سبب انقطاع الخدمات وموعد عودتها، موضحة أنها خشيت من تنفيذ عدوان إسرائيلي.

وشوهد انتشار كبير للمقاومين في الشوارع، الأمر الذي زاد من خوف المواطنين.

وأشارت محمد إلى أن قطع الاتصال بهذا الشكل يعني أن الاحتلال يسيطر على الاتصال بشكل مباشر وقادر على وقفه في ثوان، مطالبة الجهات المسؤولة بوضع حلول عملية تضمن استقلالية الاتصالات وانفرادها بالخدمة دون تأثير أو تدخل من أحد.

وعزت شركة جوال الانقطاع في شبكة الاتصالات الأرضية والخلوية والإنترنت في قطاع غزة خلال الساعات الماضية إلى أعمال التجريف التي نفذتها جرافات الاحتلال مساء الثلاثاء لشبكة الألياف الضوئية التي تربط قطاع غزة من ثلاثة محاور مختلفة.

وأوضح يونس أبو سمرة رئيس إقليم غزة في شركة جوال أن جرافات الاحتلال قطَعت الكوابل مع الضفة الغربية والعالم الخارجي في منطقتي "ناحل عوز" شرق قطاع غزة وقرب معبر بيت حانون شمالاً بعمق نحو 20 متراً.

 

انشر عبر