شريط الأخبار

سنشهد مظاهرات مليونية ... البرغوثى: استخدام الفيتو ضد الدولة يعني نهاية أمريكا

10:56 - 10 كانون أول / أغسطس 2011


سنشهد مظاهرات مليونية...البرغوثى: استخدام الفيتو ضد الدولة يعني نهاية أمريكا

فلسطين اليوم-وكالات

قال عضو اللجنة المركزية لحركة فتح والأسير في سجون الاحتلال الصهيوني القيادي مروان البرغوثى: "إن استخدام الفيتو الأمريكي ضد قيام الدولة الفلسطينية في الأمم المتحدة هو إرهاب دولي.

 

وأضاف, على الولايات المتحدة أن تعيد النظر بموقفها بخصوص هذا الأمر، لأنه "الفيتو" ليس موجها ضد الفلسطينيين فقط وإنما ضد كل الأمة العربية ودولها وضد كل الأمة الإسلامية ودولها، وضد أربعة أخماس البشرية التي تؤيد إقامة دولة فلسطينية".

 

وأشار, إلى أن تصويت الولايات المتحدة واستخدامها الفيتو سيعنى نهاية الدور الأمريكي في المنطقة"، مؤكدا أن هذا الفيتو سيواجه بتظاهرات مليونية في كل أرجاء العالم العربي والإسلامي وفى العالم بأسره.

 

وتابع "سيشكل التصويت ضد فلسطين خطأ تاريخيا قاتلا في سجل الرئيس الأمريكي باراك أوباما الذي عقدت عليه الآمال في إحداث تغيير في السياسية الأمريكية في المنطقة، وفى كل الأحوال يجب ألا نخشى شيئا، لأن الخاسر الأكبر من الفيتو هو الولايات المتحدة وحليفتها إسرائيل.

 

وأعرب البرغوثى ، عن ثقته في أن الغالبية الساحقة من دول العالم ستصوت إلى جانب عضوية دولة فلسطين في الأمم المتحدة خلال سبتمبر المقبل.


وقال البرغوثى: "إن الحق الفلسطيني والوقوف إلى جانبه هو معيار للضمير الإنساني العالمي.. وقد حان الوقت للعالم بأسره أن يضع حدا للاحتلال الإسرائيلي.. ويمنح الشعب الفلسطيني الحد الأدنى من حقوقه الوطنية المتمثلة بالدولة المستقلة كاملة السيادة وعاصمتها القدس".

 

وأكد، أن معركة سبتمبر المقبل هي معركة الشعب الفلسطيني بأسره.. ومعركة العرب والمسلمين والأحرار ومحبي الحرية والسلام والعدل في العالم، مشددا على أن التصويت إلى جانب عضوية دولة فلسطين هو تصويت إلى جانب الحق والعدل.

انشر عبر