شريط الأخبار

حكومة رام الله ترفع الدعم لطلبة الثانوية العامة المتفوقين إلى مليوني دولار سنويا

10:32 - 10 حزيران / أغسطس 2011

حكومة رام الله ترفع الدعم لطلبة الثانوية العامة المتفوقين إلى مليوني دولار سنويا

فلسطين اليوم_ رام الله

صادق مجلس الوزراء حكومة رام الله خلال جلسته الأسبوعية، مساء أمس، برئاسة رئيس الوزراء د. سلام فياض على زيادة المبلغ المخصص لدعم الطلبة المتفوقين في امتحان الثانوية العامة لهذا العام من مليون إلى مليوني دولار سنوياً، والذي دأب عليه المجلس منذ عام 2007 واستفاد منه ما معدله 950 طالباً وطالبة في كل عام من الطلبة المتفوقين في الثانوية العامة في جميع محافظات الوطن، وذلك لتغطية رسوم فصلين دراسيين لكل طالب بدلاً من تغطية رسوم فصل واحد.

 

وقدّم رئيس الوزراء وزير المالية خلال الجلسة عرضاً عن الوضع المالي للسلطة الوطنية والذي لا يزال صعباً  من جرّاء نقص التمويل الخارجي، وقال، 'إن هذا الأمر بات يستلزم إعادة النظر في الأسس التي استندت إليها التقديرات الأولية فيما يتعلق بمسار السياسة المالية على مدار العامين القادمين'.

 

كما قدم رئيس الوزراء عرضاً أولياً لأفكار وإجراءات تستهدف التعجيل في الاستغناء عن المساعدات الخارجية المخصصة لتمويل النفقات الجارية.

 

ومن المقرر أن يتابع المجلس البحث في هذه الأفكار والإجراءات على مدار الأسابيع القليلة  القادمة وصولاً إلى وضع أسس لمشروع قانون الموازنة للعام القادم بما يكفل تخفيض العجز الجاري في الموازنة إلى مستوى قابل للتمويل من مساعدات خارجية يُمكن التعويل على ورودها وبالتوقيت المناسب بدرجة عالية من اليقين.

 

وجدّد المجلس دعوته للدول المانحة، وخاصةً الأشقاء العرب، لتوفير مساعدات عاجلة للسلطة الوطنية بما يُمكنها من تجاوز الأزمة الراهنة ومن التعامل مع الاحتياجات المختلفة خلال الأشهر المتبقية من العام الحالي.

 

ودعا المجتمع الدولي إلى التدخل الفاعل لضمان إنهاء الاحتلال، وإلزام إسرائيل بقرارات الشرعية الدولية وقواعد القانون الدولي، ووقف انتهاكاتها المتزايدة ضد شعبنا.

 

كما دعا إلى تمكين الشعب الفلسطيني من نيل حقوقه الوطنية، وفي مقدمتها حقه في تقرير المصير، ونيل الحرية والاستقلال وإقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية على حدود عام 1967.

 

وأكد على ضرورة استمرار الدعم الدولي والعربي للحكومة لمواصلة بناء مؤسسات الدولة وفق خطتها 'موعد مع الحرية' وذلك لتعزيز وتعميق الجاهزية الوطنية لإقامة دولة فلسطين المستقلة.

 

كما استنكر المجلس استمرار عمليات التحريض الإسرائيلية المستمرة للمجتمع الدولي ضد استحقاق سبتمبر،  والتلويح بموجات عنف ستشهدها المنطقة، واعتبر أن كل ما يريده الشعب الفلسطيني من هذا الاستحقاق يتمثل في وضع المجتمع الدولي أمام مسؤولياته السياسية والقانونية والأخلاقية، والتدخل الجدي والمباشر لضمان إنهاء الاحتلال الظالم الذي يعاني منه شعب فلسطين وأرضها.

 

وأدان مجلس الوزراء استمرار الانتهاكات الإسرائيلية بحق الأسرى الفلسطينيين والتضييق عليهم وعلى ذويهم خلافا للقوانين الدولية التي تلزم حكومة إسرائيل بتوفير كل احتياجاتهم. وطالب المجلس المجتمع الدولي ومؤسسات حقوق الإنسان التحرك لإلزام حكومة إسرائيل بوقف هذه الانتهاكات، وإلغاء كافة القرارات التعسفية وخاصةً التي تحرمهم من حقهم الطبيعي في التعليم، وزيارة الأهل، ووقف سياسة العزل الانفرادي المفروضة على العديد من الأسرى.

 

انشر عبر