شريط الأخبار

بالفيديو :"ركلتا جزاء" تمنحان الأرجنتين الفوز على المصرين في كأس العالم للشباب

10:32 - 10 كانون أول / أغسطس 2011


"ركلتا جزاء" تمنحان الأرجنتين الفوز على المصرين في كأس العالم للشباب

فلسطين اليوم-وكالات

ودع المنتخب المصري للشباب تحت 20 عاماً بطولة كأس العالم لكرة القدم المقامة حالياً في كولومبيا، وذلك بعد هزيمته أمام نظيره الأرجنتيني بهدفين مقابل هدف واحد، في لقائهما مساء الثلاثاء ضمن الدور الثاني للبطولة دور الستة عشر" على ملعب أتاناسيو خيراردوت في مدينة ميديين.

في المباراة التي كان نجمها الأول الحكم السويدي ماركوس سترومبيرغسون، سجل للأرجنتين لاعب الوسط إريك لأميلا من ركلتي جزاء في الدقيقتين 41 و64، ونجحت مصر في تقليص الفارق عندما سجل محمد صلاح هدفها الوحيد في الدقيقة 70 من ركلة جزاء أيضا وصمدت الأرجنتين أمام ضغط المصريين في الدقائق الأخيرة لتنتزع بطاقة التأهل لدور الثمانية حيث ستلاقي البرتغال التي فازت 1-صفر على جواتيمالا.

وقدم المنتخب المصري للشباب أداء مليئا بالكفاح لكنها سقطت في النهاية أمام الأرجنتين للمرة الرابعة في كأس العالم للشباب في أخر عشر سنوات.

وظهرت مصر بشكل أفضل في الشوط الأول رغم أنها لم تصنع فرصا حقيقية على المرمى. واقتربت الأرجنتين من التسجيل في الدقيقة 26 عندما ارتقى المهاجم فاكوندا فيريرا أعلى من الدفاع ليقابل كرة لاميلا العرضية بضربة رأس ارتدت من القائم الأيسر قبل أن تنهي الشوط الأول متقدمة بهدف لاميلا.

وفي ظل سعي مصر لأدراك التعادل في الشوط الثاني وإشراك المدرب ضياء السيد للمهاجم أحمد حسن (كوكا) على حساب لاعب الوسط المدافع أحمد توفيق نجحت الأرجنتين في مضاعفة النتيجة بعد هجمة مرتدة انتهت بركلة جزاء أخرى.

وبعد هدف صلاح من ركلة الجزاء التي احتسبت لصالح لاعب الوسط البديل صالح جمعة أبعد الحارس الأرجنتيني استيبان اندرادا تسديدة قوية أطلقها المهاجم محمد حمدي لكنه كاد أن يدفع ثمن تردده غاليا.

ولم يخرج اندرادا سريعا لابعاد كرة طويلة في الوقت المحتسب بدل الضائع ليسددها المدافع أحمد حجازي بالرأس لكن المدافع ليونيل جاليانو أبعد الكرة التي كانت في طريقها للشباك.

تاريخ المواجهات المباشرة بين الفريقين

في المباريات السابقة بين المنتخبين، مالت الكفة بشكل مطلق لصالح المنتخب الأرجنتيني، الذي تغلب على منافسه المصري ثلاث مرات سابقة في كأس العالم للشباب، الأولى كانت عام 2001 في البطولة التي استضافتها الأرجنتين، حيث اكتسح المنتخب المضيف نظيره المصري بسبعة أهداف مقابل هدف واحد، وفي بطولة عام 2003 في دولة الإمارات العربية المتحدة فازت الأرجنتين بصعوبة في الوقت الإضافي بهدفين مقابل هدف واحد، ، وفي بطولة عام 2005 في هولندا فازت الأرجنتين بهدفين نظيفين، ومباراة اليوم هي الفوز الرابع للأرجنتين.

مشوار الفريقين في البطولة الحالية

أنهى منتخب مصر الدور الأول في البطولة محتلاً المركز الثاني في المجموعة الخامسة برصيد سبع نقاط، وبفارق الأهداف خلف المنتخب البرازيلي الذي تعادل معه (1-1) في أولى مبارياتهما، قبل أن يفوز منتخب الفراعنة على بنما بهدف نظيف ثم يختتم مبارياته في المجموعة بفوز كاسح على النمسا بأربعة أهداف دون مقابل.

أما منتخب الأرجنتين فتصدر المجموعة السادسة وتأهل إلى الدور الثاني برصيد سبع نقاط أيضاً، بعد أن فاز على المكسيك بهدف دون مقابل، وتعادل بدون أهداف مع إنكلترا، ثم تغلب على كوريا الشمالية بثلاثية نظيفة.

 

انشر عبر