شريط الأخبار

الاحتلال يحرم أهالي قرية عانين من دخول أراضيهم خلف الجدار

06:25 - 09 حزيران / أغسطس 2011

الاحتلال يحرم أهالي قرية عانين من دخول أراضيهم خلف الجدار

فلسطين اليوم _ جنين

ناشد أهالي قرية عانين غرب جنين، اليوم الثلاثاء، كافة المؤسسات الإنسانية والحقوقية، الضغط على سلطات الاحتلال من أجل السماح لهم بدخول أراضيهم الواقعة خلف جدار الضم والتوسع العنصري .

 وقال رباح ياسين رئيس جمعية عانين الخيرية، إن سلطات الاحتلال الإسرائيلي حرمت الكثير من أهالي قرية عانين غرب مدينة جنين، ممن تقع أراضيهم خلف جدار الفصل العنصري، من الحصول على تصاريح خاصة تخولهم الدخول من خلال بوابة الجدار وقطف الزيتون للموسم العام الماضي وحتى الآن لم تصدر لهم تصاريح لتنظيف الأراضي الزراعية قبل موعد قطف الزيتون .

وأشار إلى إن سلطات الاحتلال حرمت المئات من أهالي القرية، من الحصول على تصاريح في العام الماضي، من أجل قطف ثمار الزيتون في أراضيهم الواقعة خلف الجدار والتي تقدر ب11500 دونم.

وأضاف أن سلطات الاحتلال لم تصدر هذا الموسم حتى اللحظة أي تصريح مقارنة بالأعوام الماضية، الأمر الذي سيؤدي إلى تعطيل موسم قطف الزيتون للعام الجاري.

وأوضح أن تصاريح  الأعوام الماضي لم تكن كافية وكانت مقلصة، كما أن التصاريح التي يحصل عليها المزارعون غير كافية لقطف موسم زيتون.

ونوه ياسين إلى أن سلطات الاحتلال تقلص عدد التصاريح الممنوحة لأهالي القرية المحاذية لجدار الفصل عاماً بعد آخر، وهذا يربك المزارعين .

أما بخصوص قطع أشجار المواطنين خلف جدار الفصل العنصري، دون أن يتمكنوا من حمايتها أو صد العدوان عنها، قال: إن سلطات الاحتلال تغلق تلك المنطقة وتمنع أصحابها من الوصول إليها، بينما تستمر في اعتداءاتها وبشكل يومي، مضيفا أنه رغم كل الجهود التي بذلت للكشف عن المجرمين الذين يقطعون الأشجار، إلا أن إجراءات الاحتلال بمنعنا من الوصول للمنطقة، يؤثر على ذلك.

انشر عبر